إشادة بحكمة الملك في إدارة مسيرة الوطن رغم ظروف المنطقة

تم نشره في الثلاثاء 23 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً

عمان- اشاد رئيس جمعية الحوار الديمقراطي الوطني محمد داودية بحكمة جلالة الملك عبد الله الثاني، وجهد المؤسسات الوطنية بادارة مسيرة الوطن في الأعوام الخمسة الماضية، التي تميزت بارتفاع وتيرة التحديات الخطرة جراء اوضاع المنطقة.
وقال داودية خلال زيارته واعضاء من مجلس إدارة الجمعية أمس لجمعية رجال الأعمال الأردنيين إن "القيادة الهاشمية والاجهزة المختلفة، ونضج قوى الإصلاح، والرشد المتبادل والثقة بالنظام السياسي الأردني، مكنت المملكة من عبور المخاطر بقدر عال من الاستقرار".
وأكد أن جمعية الحوار هي جمعية إصلاح وحداثة وتقدم وأمل وايجابيات، وداعم للأمن الوطني والعدالة الاجتماعية والوحدة الوطنية والدولة المدنية والمواطنة والإعلام الوطني، وضد الفساد والمخدرات والجهوية والمحسوبية والجهل والخرافة، ومختلف الآفات الاقتصادية والثقافية والسياسية.
من جانبه، قال رئيس جمعية رجال الأعمال حمدي الطباع، إن جلالة الملك يقوم بدور كبير لانصاف الأردن الذي يتحمل اكلافا ضخمة، جراء استضافة اللاجئين السوريين، ومن اجل الأمن والاستقرار في الأردن والاقليم، مؤكدا أن جلالته هو من يتبنى ويدعو لاعتماد الحلول السياسية للخلافات العربية- العربية.
وعرض للدور الوطني الذي تقدمه الجمعية منذ تأسيسها قبل 30 عاما لجذب الاستثمارات وتوطينها ودعم الاقتصاد الوطني، وتقديم الدراسات التي تسهم بوضع تصورات مستقبلية وحلول للمشكلات الاقتصادية والمالية التي تواجه الأردن.
واشار الطباع إلى أن التكامل الاقتصادي العربي يمثل الحاضنة الكبرى والمقدمة الاساسية لوحدة الأمة العربية، مؤكدا بأن الأمة ستجتاز التحديات الراهنة.-(بترا)

التعليق