أفلام "سند" تحصد جوائز مهمة في "برلين السينمائي"

تم نشره في الجمعة 26 شباط / فبراير 2016. 12:00 صباحاً
  • مهدي فليفل خلال المهرجان - (من المصدر)

أبوظبي - تمكنت 3 أفلام مدعومة من صندوق "سند" لدعم الأفلام في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج والتابع لـtwofour54، من الفوز بجوائز مهمة في الدورة الـ66 لمهرجان برلين السينمائي الدولي التي أقيمت في الفترة ما بين 11-21 شباط (فبراير) الحالي.
فقد حاز الفيلم التونسي "نحبك هدي" للمخرج محمد بن عطية والذي تلقى دعماً من "سند" في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج، على جائزة أفضل عمل روائي أول، والتي وصلت قيمتها إلى 50 ألف يورو، فيما حاز الممثل التونسي مجد مستور على جائزة على جائزة الدب الفضي لأفضل ممثل عن دوره في الفيلم ذاته.
وحصل الفيلم المصري "آخر أيام المدينة"، للمخرج تامر السعيد على جائزة "كاليجاري" معززة بغلاف مالي قيمته 5 آلاف يورو، فيما حصل اللبناني ماهر أبي سمرا على "جائزة السلام"، مع 5 آلاف يورو أيضاً، عن فيلمه "مخدومين"، وكلا الفيلمين تلقيا دعماً من صندوق "سند" في مراحل مختلفة من إنتاجهما. ومن جهة أخرى حصل المخرج الفلسطيني مهدي فليفل، الذي سبق أن استفاد فيلمه المميز "العالم ليس لنا" من منح "سند" العام 2012، على جائزة الدب الفضي للجنة التحكيم الخاصة عن فيلمه القصير "رجل يعود".
وتعليقاً على هذا الإنجاز، قال علي الجابري مدير صندوق "سند": "إن حصول الأفلام التي يدعمها "سند" على جوائز عالمية يدلّ على المستوى الرفيع لهذه الأعمال، ويظهر بوضوح أهمية الدور الذي تقوم به twofour54 لدعم السينمائيين في المنطقة العربية".
وأشار الجابري إلى أن الصندوق يُعد بمثابة وسيلة لتصنيف ودعم المشاريع السينمائية المميزة، التي نثق بأن صانعيها سيتمكنون من إنجاز أفلام متمكنة ذات قيمة فنية عالية من شأنها أن تضمن تمثيلاً أكبر للسينما العربية في المحافل الدولية. وأكد أن الجوائز التي حصدتها أفلام "سند" في برلين يعدّ أكبر حافز للسينما العربية ومخرجيها ودليل على الرغبة العالمية المتزايدة لمشاهدة أحدث الإنتاجات السينمائية في المنطقة.
وقد حظي فيلم "نحبك هدي" بإشادة النقّاد ولجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائي التي أجمعت على منح مجد مستور جائزة على جائزة الدب الفضي لأفضل ممثل، بسبب حرفيته في تأدية هذا الدور الذي وصفته اللجنة بالطراوة والصعوبة؛ حيث أبدع مستور من خلاله في تجسيد شخصية الشاب الخجول الذي يكبح مشاعره ولا يظهرها، واستطاع إقناع المشاهد بفضل قدرته الكبيرة على التحكم بالأحاسيس والعواطف وتقلباتها.
يذكر أن الأفلام المدعومة من "سند" تسجل حضورها بشكل دائم في أبرز المهرجانات السينمائية العالمية مثل كان وبرلين والبندقية؛ حيث يحظى بعضها بالإشادة والتقدير، وينال البعض الآخر جوائز وأوسمة، فيما يجد صنّاعها فرصاً مهمة لعقد شراكات إنتاجية مثمرة. ولا يقتصر دعم الصندوق لمشاريع الأفلام على جانب التمويل فحسب، بل إنه يساندها في مراحل الإنتاج المختلفة، وصولاً إلى إطلاق الفيلم رسمياً وتوزيعه في الأسواق المختلفة.

التعليق