6 قتلى في ثلاثة تفجيرات بريف حماة

تم نشره في السبت 27 شباط / فبراير 2016. 10:31 صباحاً - آخر تعديل في السبت 27 شباط / فبراير 2016. 02:14 مـساءً
  • قتيلان بتفجير انتحاري في ريف حماة-(سانا)

دمشق - قتل ستة اشخاص واصيب آخرون بجروح جراء ثلاثة تفجيرات بينها اثنان انتحاريان السبت في وسط سوريا، في منطقة غير مشمولة باتفاق وقف اطلاق النار الذي بدأ تنفيذه قبل ساعات، وفق ما اوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا).
وذكرت الوكالة ان "مجموعات ارهابية تابعة لتنظيمي داعش وجبهة النصرة المدرجين على لائحة الارهاب الدولية تنتشر في ريف السلمية" في محافظة حماة حيث وقعت التفجيرات.
ونقلت الوكالة عن مصدر في محافظة حماة "ان ارهابيا انتحاريا فجر نفسه بسيارة مفخخة نحو الساعة السادسة من صباح اليوم (4,00 ت غ) على بعد كيلومتر واحد من مدخل مدينة السلمية الشرقي"، ما تسبب "بارتقاء شهيدين واصابة اربعة اشخاص، اصاباتهم حرجة وتم نقلهم الى مشفى السلمية الوطني".
واوضح المصدر "ان الاضرار المادية والحفرة في مكان التفجير الارهابي تؤكد ان السيارة شاحنة كانت مفخخة بنحو طن من المواد المتفجرة".
وفي ريف السلمية الشرقي، افادت وكالة سانا نقلا عن المصدر ذاته "أن ارهابيا انتحاريا فجر نفسه بدراجة نارية مفخخة على مدخل قرية الطيبة" ما أدى الى "استشهاد اربعة اشخاص واصابة عدد اخر بجروح".
وتسبب "تفجير ارهابيين عبوة ناسفة على طريق سلمية خنيفس صباح اليوم" باصابة شخص اخر بجروح، وفق المصدر.
وتاتي هذه التفجيرات بعد ساعات على بدء تنفيذ اتفاق لوقف الاعمال العدائية في سوريا منتصف ليل الجمعة السبت بتوقيت دمشق بموجب اتفاق اميركي روسي تدعمه الامم المتحدة.
وهذه الهدنة هي الاولى بهذا الحجم في سوريا التي تشهد نزاعا داميا منذ نحو خمس سنوات اسفر عن مقتل اكثر من 270 الف شخص.
ويستثني الاتفاق تنظيم الدولة الاسلامية الذي يحكم سيطرته على مناطق واسعة في سوريا وخصوصا في شمال وشمال شرق البلاد، فضلا عن جبهة النصرة التي تتواجد في محافظات عدة، غالبا ضمن تحالفات مع فصائل مقاتلة معظمها اسلامي.
وفي ريف حماة، لا يشمل الاتفاق سوى بعض البلدات التي تتواجد فيها فصائل مقاتلة غير جهادية اهمها مدينة اللطامنة في الريف الشمالي.
ويسيطر الجيش السوري على اجزاء واسعة من محافظة حماة.(ا ف ب)

التعليق