استنفار في المسجد الأقصى بعد اقتحامه من حاخام يهودي متطرف

تم نشره في الثلاثاء 1 آذار / مارس 2016. 09:50 صباحاً
  • الحاخام المتطرف يهودا غليك (وسط)

القدس المحتلة- اقتحم حاخام يهودي متطرف، صباح الثلاثاء المسجد الأقصى، بمرافقة حراسة أمنية مشددة، وسط استنفار المرابطين من الفلسطينيين (رواد المسجد).

وقال مسؤول الإعلام في أوقاف القدس، فراس الدبس للأناضول “اقتحم صباح اليوم، الحاخام المتطرف يهودا غليك تحت حراسة أمنية مشددة، وأربعة من المتطرفين اليهود ساحات المسجد الأقصى وسط استنفار المصلين الفلسطينيين”.

وأضاف الدبس″إن عودة غليك، لعمليات الاقتحام سيعيد التوتر للمسجد الاقصى وسيدخلنا في موجة جديدة من الأحداث”.

وحمل الدبس″ المحكمة الإسرائيلية وحكومة نتنياهو المسؤولية عن أي تدهور للأوضاع على الأرض”.

ويعد غليك من الحاخامات المتطرفة التي تنادي بالسيطرة على المسجد الاقصى.وكانت الشرطة الإسرائيلية منعته من دخول المسجد إلا أن محكمة إسرائيلية سمحت له ذلك.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

التعليق