العقبة: مخلصون يعلقون إضرابهم في الميناء

تم نشره في الخميس 3 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

العقبة - علق عاملون في شركات التخليص في العقبة إضرابهم الذي بدأوه الأحد الماضي، مبررين قرارهم "بالحرص على ديمومة العمل في ميناء العقبة وعدم إلحاق الأضرار الاقتصادية بالوطن وتعطيل مصالح الشركات".
وقال رئيس اللجنة النقابية لشركات التخليص صلاح الشمايلة إن "اللجنة في العقبة علقت إضراب العاملين في شركات التخليص مع تمسكها برفض النقل إلى ساحة 4".
وأشار الشمايلة إلى أن "تعليق الإضراب جاء حفاظا على ديمومة العمل في العقبة"، غير ان الشمايلة أشار إلى انه وعلى الرغم من قرار تعليق الإضراب، إلا أن اللجنة متمسكة بقرار النقل ولن يطبق تحت اي ظرف، مؤكدا أن الساحة التي تتبع لشركة تطوير العقبة تبعد عن المراكز الحدودية الجمركية 20 كيلومترا، إضافة لكونها تقع بين الجبال وهذا ما سيؤثر على العمل سلبا.
وأضاف ان الطريق المؤدية إلى ساحة 4 تسمى طريق الموت، نظرا لعدد الحوادث المرورية التي تقع عليها وبشكل شبه يومي نظرا لمرور ما يزيد على 3 آلاف شاحنة عبرها.
وكان اجتماعاً عقد الاثنين الماضي بحضور نقيب اصحاب شركات ومكاتب التخليص، عبدالمنعم العزايزة مع رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة وبحضور نقيب النقابة اللوجستية الأردنية نبيل الخطيب وعدد من المخلصين في مبنى الغرفة، تم الاتفاق من خلاله على إنهاء الإضراب وتشكيل لجنة لزيارة العقبة وتفقد الساحة 4 وتوفير الاحتياجات التكميلية المساندة لأعمال التخليص هناك بكل مرونة.
ورغم إعلان إنهاء الإضراب من قبل النقابة الا ان مخلصين استمروا بإضرابهم في ساحات المعاينة بالموانئ، الأمر الذي دعا قوات الدرك الى التدخل وفض اعتصامهم وإخلاء ساحات المعاينة والتخليص وإنهاء الاعتصام بالقوة.

التعليق