رئيس الجمهورية اليونانية يستقبل الطراونة

تم نشره في الجمعة 4 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة

أثينا - الغد - نقل رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني إلى  رئيس الجمهورية اليونانية بروكوبيوس بافلوبولس وتمنياته له بموفور الصحة والعافية وللشعب اليوناني المزيد من التقدم والازدهار.
جاء ذلك خلال استقبال الرئيس بافلوبولس في القصر الجمهوري أمس، للطروانة الذي أكد حرص جلالة الملك على الارتقاء بالعلاقات بين البلدين وتطويرها وفتح آفاق أوسع للتعاون والتنسيق المشترك إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
من جهته، حمل الرئيس بافلوبولس، رئيس مجلس النواب تحياته إلى جلالة الملك وتطلعه إلى المزيد من التعاون والتنسيق بين البلدين تجاه مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.
وأكد الرئيس اليوناني استمرار بلاده في دعم الأردن من خلال حث الاتحاد الأوروبي لتقديم الدعم للأردن ليتمكن من مواصلة دوره إزاء قضايا المنطقة، خصوصاً مسألة استقباله للاجئين ومحاربة الارهاب، مثمناً الدور الذي يضطلع به الأردن لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.
بدوره، استعرض الطراونة الأعباء والجهود التي يبذلها الأردن جراء تداعيات الأوضاع في المنطقة، وبالذات استقباله للعديد من موجات اللجوء، بدءاً من اللجوء الفلسطيني وانتهاء باللجوء السوري، ما شكل ضغوطاً هائلة على موازنة الدولة والبنى التحتية، فضلاً عن تأثيرات ذلك على مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية.
وأعاد التأكيد على أن تنامي العنف والإرهاب سببه الرئيس عدم إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية، مشدداً على أن الكيل بمكيالين وعدم تطبيق القرارات الدولية بعدالة يزيد من حدة العنف والتطرف ويعطي المبررات للشباب للانخراط في المنظمات الإرهابية.
وأشاد بمواقف اليونان الداعمة للقضايا العربية كافة، خصوصاً القضية الفلسطينية، معرباً عن أمله باستمرار دعم اليونان من خلال عضويتها في الاتحاد الأوروبي للقضية الفلسطينية ودعم الدول المستضيفة للاجئين وعلى رأسها الأردن.

التعليق