حنان كامل الشيخ

التعليم للأغنياء فقط !

تم نشره في الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

شكرا جزيلا للجامعة الأردنية التي أدركت، ولو متأخرة، فلسفة التعليم المجدية للذين يتحملون تكاليف هذا المتطلب الحياتي الحيوي، والمفترض أنه يقتصر على طبقة معينة من الشعب. فليس من المعقول أن كل من هب ودب و يعتقد بأن من حقه حمل حلمه ويقينه وكده، ويظن نفسه واحدا من الناس أن يدخل بوابة الجامعة من أوسع أبوابها، هكذا من غير إحم و لا دستور!
فـ "الوكالة" ليست بدون بواب يا أفاضل، بحيث يحق لأي كان من أولاد الموظفين الصغار والكادحين والمرهقين، أن يجلسوا جنبا إلى جنب وعلى نفس المدرج، مع من يستحق أن يكون بجدارة العملة، وقوة سعر الصرف!
لا، والأنكى من يعتقد أنها مفتوحة على الغارب، للدراسات العليا والتي تستقي من عنوانها الشكل الذي يجب أن تبدو عليه. اسمها "عليا"، من أنتم ومن أين أتيتم يا فقراء يا محتاجين، لتضعوا رؤوسكم بين رؤوس البشر النظيفين، وتفكروا للحظة أنكم متساوون مثلا؟!
الوضع الذي حاولت الجامعة تجميله لكم حتى لا تتعقدوا أكثر، بات اليوم تحت الشمس وعلى عينك يا تاجر. من العام القادم من يريد أن يتعلم يجب أن يكون على قدر هذا القرار ماديا واجتماعيا، خصوصا عندما يتعلق الموضوع بالدراسات العليا. لأنه من غير المقبول أن تصبح البلد كلها "دكاترة"، بدون أن فوارق طبقية!
النسب التي قرأتها في الزيادات التي ستطال التعليم الموازي والدراسات العليا، لا أستطيع حتى أن أنقلها في المقال، لفداحة خيال واضعها وابتعاده عن أدنى معايير المنطق. ولكن يمكن الرجوع لها من خلال المتابعة لأخبار الشباب المعتصمين على باب الجامعة الأردنية، لليوم العاشر على التوالي احتجاجا منهم على مثل هذه القرارات الجائرة، ليس بحق الناس بقد ما هي بحق التعليم الجامعي تحديدا.
الشباب المعتصمون ضمن حملة "ذبحتونا" ليلا نهارا أمام البوابة، والذين يتعرضون من أيام للإساءة والتهديد، ليسوا من المتضررين من القرار المجحف، لأنهم طلبة منتظمون على مقاعد دراستهم، ضمن لائحة الأسعار الحالية. لكنهم وحتى لا يتحول الكلام إلى فعل تنفيذي، وشر لابد منه، ولأنهم ونحن كذلك، نعرف ماهية التعليم الموازي، والذي شكل منذ أعوام الكتلة التعليمية الأكبر، بسبب ضيق مجالات التعليم التنافسي في أعداده وخياراته، لذلك يعتصمون اليوم تقديرا لمواقف في غاية السوء قدروا حدوثها قبل أوانها، بينما الناس مشغولون بترتيب أوضاع حياتهم يوما بيوم، على قاعدة "لوقتها فرج".
إنما وقتها لن يكون بعيدا جدا، مجرد شهور قليلة وسنسمع عبر شكاوى إذاعات الصباح، وحملات العوالم الافتراضية عن قصص أبطالها أولادنا وبناتنا، كان لديهم حلم في دخول الجامعة الأردنية، ولا يقدرون اليوم عليه.
وبالنسبة للدراسات العليا، ينسحب نفس الحديث، ولو أن الأمر يبدو كماليا إلى جانب مأساة التعليم الأساسي. لكن هذا لا ينفي أبدا كوميديا قرار الرفع إلى نسب وهمية، تجعل طالب التعليم العالي يسأل نفسه عن جدوى هذه الخطوة في بلده، بينما يمكنه أن يحصل على الشهادة في دول عربية كمصر والجزائر وتونس ولبنان، وبمبالغ أقل بكثير مما تطلبه الجامعة الأردنية، شاملة تكاليف السفر والإقامة.
والسؤال هنا، أهذا هو المطلوب؟ أن يدفع بهؤلاء الطلاب بعيدا عن الأردن، خصوصا وأن معظم تخصصات الدراسات العليا غير موجودة في جامعات أردنية حكومية أو خاصة أخرى. أن يتم الاستغناء عن طبقة معينة من قليلي الدخل، ليتسنى لشلة الأغنياء التحرك بأريحية بدون مزاحمة الفقراء؟
للأسف، وحتى كتابة هذه السطور لم يخرج علينا بيان رسمي واحد من رئاسة الجامعة الأردنية، ولا من مجلس الأمناء، يفند بالأرقام أو يؤكد أخبار الزيادات المعتمدة للعام الدراسي القادم، والتي صدقا لم أستطع نقلها في هذه المساحة، حرصا على أصحاب القلوب الضعيفة!

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحسبة ناقصه (كامل التل)

    الخميس 10 آذار / مارس 2016.
    مع كل الاحترام للكاتبه وللمقال الذي طرحته وهو حديث الساعه، أرى أن المشكله لا تكمن ببرنامج الموازي وهو بالمناسبة وحسب رأي المتواضع مظلوم بهذه الحسبة وانا واحد منهم وانا من الأغلبيه الصامته التي تحس وتدرك وتعلم ان هذا هو الوضع ولكن لا حول لنا ولا قوه وحتى لمن تشتكي فالامر مثل طبخة المقلوبه كل شيء بالمقلوب. سأطرح مثال على نفسي انا لأنني أمر بهذه التجربة الصعبه . فأنا يا سيدتي لدي أربعة أبناء اثنتين إناث واثنين ذكور والمشكله أن أولادي جميعا من أصحاب المعدلات العاليه( 90% فما فوق ) وعند نجاحهم في التوجيهي كنا نتوقع أن يتم مكافأتهم مثل أي طلاب مجتهد وبعد نجاحهم بالتوجيهي وحصولهم على معدلاتهم العاليه تفاجأنا أن الطالب المجتهد يتم معاقبته لأنه حصل على مثل المعدل . وعندما كنا نراجع في الجامعات ينظرون إلينا في أقسام التسجيل نظرة سخرية واستهزاء ومنهم من كنا يتحدث معنا بفوقيه ولسان حالهم يقول لماذا انتم هنا؟ليس لكم مكان في هذه الجامعه!!! طبعا والنتيجة أنهم درسوا موازي.. المشكله أستاذه حنان أن الجميع يعتقد أن التعليم الموازي هو للأغنياءوهي فكره خاطئه تماما. وانا أؤكد لكي أن غالبية الطلاب الذين يدرسون الموازي آبائهم فقراء أو متوسطي الحال وانا واحد منهم؛ فقد انفقنا كل مدخراتنا على تدريس أبناؤنا ولجأنا بعدها إلى الاقتراض.... السؤال الذ يطرح نفسه: من المستفيد اذا من القبولات الجامعيه؟ سأجيب بإجابة بسيطه وواضحه على هذا السؤال: 20%من القبول الجامعي للتنافس الحر ومنها 10% لا يذهب للتنافس الحر، 30%الموازي، ويبقى 50%من القبولات وهي من المعدلات الدنيا!! اترك لكي إجابتنا كيف يتم قبولها في الجامعات؟!!
  • »نفقات التعليم (مواطن)

    الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016.
    نفقات التعليم المدرسي والجامعي (أقساط مدارس خاصة وخدمات النقل، رسوم جامعات خاصة، جامعات عامة برنامج تعليم مواز) أصبحت تشكل أكبر بند سنوي لنفقات الاسرة وهي للأسف في ازدياد.
  • »رسوم الجامعات (محمد ملكاوي)

    الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016.
    مين رح يسمع ستي لا حياة لمن تنادي
  • »يسقط القرار (wafaa.dames)

    الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016.
    شكراً لكِ أستاذتنا الكبيرة حنان , الجامعة الاردنية رفعت معظم الاقساط على الطلاب من شهر 9/ 2014 ومن ذاك الوقت إلى الآن وإتحاد الطلبة عم يعمل فعاليات لتخفيض الرسوم ولا حدا داري عنا، فقرر رئيس الاتحاد نعمل إعتصام مفتوح بالمشاركة مع حملة ذبحتونا وكم كبير من الطلاب، ويبات الشباب في الجامعة أما البنات يروحوا الساعة عشرة، أجتمع البارحة بعد 9 أيام من الاعتصام بعض ممثلي الطلاب المعتصمين ورئيس الجامعة أخليف الطراونة "وتيتي تيتي متل ما رحتي متل ما جيتي" المهم قررنا نبقي على الاعتصام واليوم الساعة 3 في مسيرة كبيرة من الانسانية إلى الرئاسة ..
    ست حنان أحلى ما في الموضوع أنه في تواجد كبير جداً للبنات وفي بنات بيهتفوا وبنات كتير عم يدعموا الشباب بحرامات وأكل هاد الاعتصام انا بعتز فيه لأنه كل الكتل إيد وحدة، الصبايا الهم دور فاعل جداً في وقت المجتمع فيه عم يضطهد المرأة . نحنَ بس بنتمنى دعم إعلامي كبير لأنه التعليم حق للجميع
  • »الانحدار ... (محمد البطاينه)

    الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016.
    الانحدار بدأ عندما تخلت الدولة عن وظيفتها الاجتماعية والاقتصادية لصالح ان تتحول الى شركة. المسوغات التي تم على اساسها " تدمير" البلد هي من صنف كلام الحق الذي يراد به الباطل كمقارنة الاقتصاد الاردني بالاقتصاد الامريكي او الالماني او حتى السعودي. تم تسليم مدارسنا وجامعاتنا و مستشفياتنا واتصالاتنا الى تجار وسماسره قاموا بكل سهولة بعقد زواج عرفي مع دوائر القرار واصبح المواطن الاردني هو " الزبون" الذي يدفع لكل عقود الاحتكار ... دعونا نتكلم بصراحه فالواقع لا يسر واخشى ان يكون المستقبل كذلك
  • »عدالة مفقودة (ابو الوليد الديك)

    الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016.
    وكأن هناك سياسة ممنهجة لحرمان اولاد الفقراء واصحاب الدخل المحدود من استكمال دراساتهم حفاظا على حق ابناء المقتدرين واصحاب النفوذ بنيل الشهادات وبرامج التأهيل التي تحفظ لهم حقوقهم بميراث اباءهم من المناصب وحمل المسؤوليات الجسام بما فيه من امتيازات تبقى ابناء الطبقة الاخرى تحت رحمة سطوتهم
  • »شكرا (habboub)

    الثلاثاء 8 آذار / مارس 2016.
    شكرا لك اخت حنان لهذا المقال الهادف وارجوا ان يتحقق حلم كل شبابنا بحق التعليم وخصوصا المتميزون (ذوي الدخل المحدود)