وكالة الطاقة الدولية: هبوط أسعار النفط يبلغ منتهاه

تم نشره في السبت 12 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً

لندن -  قالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن أسعار النفط ربما بلغت أدنى مستوياتها وتبدأ في التعافي مع تسارع وتيرة انخفاض الإنتاج في الولايات المتحدة وغيرها من المنتجين غير الأعضاء في أوبك ونمو إمدادات المعروض الإيراني بمعدل أقل من المتوقع.
وذكرت الوكالة التي تنسق سياسات الطاقة للدول الصناعية أنها تعتقد حاليا أن الإنتاج من خارج منظمة البلدان المصدرة للبترول سينخفض بواقع 750 ألف برميل يوميا في 2016 مقارنة مع 600 ألف برميل يوميا في تقديراتها السابقة.
وأضافت أن الإنتاج الأميركي وحده سيتراجع بمقدار 530 ألف برميل يوميا في 2016.
وقالت وكالة الطاقة التي تتخذ من باريس مقرا لها "توجد علامات واضحة على أن قوى السوق... تحقق نتائج إيجابية وأن المنتجين ذوي التكلفة العالية يخفضون الإنتاج".
وفي كانون الثاني (يناير) بلغت أسعار النفط أدنى مستوياتها منذ عام 2003 دون 30 دولارا للبرميل بفعل تخمة المعروض الناجمة عن طفرة الإنتاج الأميركي في السنوات الأخيرة، وقرار أعضاء أوبك زيادة الإمدادات لحماية حصتهم السوقية في مواجهة المنتجين المنافسين ذوي التكلفة العالية.
وتعافت الأسعار بعد ذلك إلى 40 دولارا للبرميل بعدما قالت السعودية أكبر منتج في أوبك وروسيا أكبر المنتجين خارج المنظمة إنهما قد تجمدان مستويات الإنتاج. وقالت وكالة الطاقة إن إنتاج أوبك انخفض بواقع 90 ألف برميل يوميا في  شباط (فبراير) بسبب تعطل الإنتاج في نيجيريا والعراق والإمارات العربية المتحدة، حيث انخفض إنتاج الدول الثلاث إجمالا بواقع 350 ألف برميل يوميا.
وأضافت "في الوقت نفسه كانت عودة إيران للسوق أقل مما قاله الإيرانيون. ففي شباط  نعتقد أن الإنتاج (الإيراني) زاد 220 ألف برميل يوميا ويبدو في الوقت الحاضر أن عودة إيران ستكون تدريجية".
وكانت إيران تعهدت بإضافة مليون برميل يوميا إلى المعروض العالمي بعد توصلها لاتفاق مع الغرب في  كانون الثاني (يناير) لتخفيف العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية بسبب برنامجها النووي.
وأشارت الوكالة إلى أن المخزونات في الدول الصناعية الأعضاء بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخفضت في شباط (فبراير) للمرة الأولى في عام رغم ارتفاع مخزون الخام في وحدات التخزين العائمة. - (رويترز)  

التعليق