"القومية واليسارية": تصنيف حزب الله "إرهابيا" يذكي النعرات المذهبية

تم نشره في الخميس 17 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

عمان - الغد - دان ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية قرار الجامعة العربية وزراء الداخلية العرب، صدر مؤخراً، و"اعتبر أحد فصائل المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني منظمة إرهابية"، في إشارة إلى حزب الله اللبناني الشيعي.
واعتبر، في بيان صحفي أمس، أن "مثل هذا القرار يشكل مدخلاً خطيراً لتجريم فعل المقاومة ضد إرهاب دولة الاحتلال الصهيوني وضد المشروع الإمبريالي في المنطقة، وأن من شأنه أن يذكي مزيداً من النعرات الطائفية والمذهبية".
وطالب الحكومة بـ"التراجع عن هذا القرار، والخروج من سياسة المحاور والأحلاف التي لا تخدم الأمن الوطني الأردني والأمن القومي العربي".
إلى ذلك، ثمن الائتلاف دور القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي بمواجهة المجموعات الإرهابية التكفيرية، مشددا على أن "محاربة الإرهاب تتطلب المزيد من تمتين الجبهة الداخلية دفاعاً عن الأردن وأمنه، ودفاعاً عن الأمن القومي العربي مع توسيع هامش الحريات والديمقراطية والكف عن التضييق، واحترام التعددية وحرية التعبير لترسيخ مبدأ الدولة المدنية الوطنية".
وفي سياق آخر، دان الائتلاف "السلوك العرفي الذي عبر عنه رئيس الجامعة الأردنية (اخليف الطراونة) وأصوات إعلامية تحاول تشويه المطالب الطلابية والتلويح بقمع الحراك الطلابي"، في إشارة إلى اعتصام طلبة الجامعة القائم منذ 19 يوماً.
وأعلن عن "تضامنه الكامل مع الحراك الطلابي واعتصام طلبة الجامعة المشروع والمحق إزاء رفع رسوم الدراسية لبرنامجي الدراسات العليا والموازي، والذي يحَمل أهالي الطلبة أعباء مالية عالية"، معتبرا أن "مجلس أمناء الجامعة غير آبه بمطالب الطلبة، وأن الحكومة تتفرج".
كما طالب بإعادة النظر في قانون التقاعد المدني لموائمة متطلبات الحياة المعيشية في ظل "الارتفاع الجنوني للأسعار وتآكل المداخيل لفئة قدمت للوطن وساهمت في بنائه".
فلسطينيا، حيا الائتلاف الشعب العربي الفلسطيني وانتفاضته المباركة، مؤكدا على مطلب الوحدة الوطنية الفلسطينية والعمل على إنهاء الانقسام، وتبني استراتيجية وطنية تعتمد على خيار المقاومة، وإنهاء كل أشكال التنسيق الأمني المضرة بالشعب الفلسطيني، والتي لا تخدم إلا الكيان الصهيوني.
ودان إغلاق محطات فضائية فلسطينية ومكاتب إعلامية واعتقال إعلاميين، معتبرا أنها ممارسات تفضح ممارسات قوات الاحتلال الصهيوني الوحشية تجاه الشعب الفلسطيني، مطالبا اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد العالمي للصحفيين ومؤسسات حقوق الإنسان، بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات.

التعليق