"الخارجية" تتابع توقيف طلبة أردنيين في السودان

تم نشره في الاثنين 21 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً
  • مبنى وزارة الخارجية وشؤون المغتربين -(أرشيفية)

تغريد الرشق

عمان - اكدت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين أن السفارة الأردنية في العاصمة السودانية الخرطوم، تتابع قضية الطلبة الأردنيين في السودان، ممن أوقفوا أمام السلطات السودانية منذ أيام.
وأشارت المتحدثة الرسمية باسم الوزارة صباح الرافعي لـ"الغد"، أن 4 طلاب ومواطن أردني "موقوفون قيد التحقيق في السودان، جراء تسرب أسئلة امتحانات الثانوية العامة السودانية (التوجيهي)"، موضحة أن "طلبة أردنيين سجلوا في مدارس بالخرطوم، لتقديم امتحان التوجيهي بواسطة بعض مكاتب قبول الطلبة".
وأكدت الرافعي أن الملحق الثقافي الأردني في السودان، يتابع شؤون الطلبة، في وقت كشفت فيه تقارير إخبارية منذ يومين، عن وجود عشرات الطلاب الأردنيين في السودان حاليا، لتقديم امتحان "التوجيهي" في السودان، للحصول على معدلات مرتفعة.
وأشارت معلومات الى ان سبب إيقاف الأردنيين الأربعة، يتعلق بتسريب أسئلة الامتحان السوداني، على يد سودانيين، لطلبة أردنيين مقابل مبالغ مالية، وأنه وقع خلاف بينهم أدى للتطور وصولا الى تولي الأمن السوداني الأمر.
وكانت وزارة التربية والتعليم قد حذرت قبل اشهر من وجود مكاتب تمنح طلبة أردنيين قبولا في المدارس في بعض الدول بهدف الحصول على شهادة الثانوية العامة "التوجيهي"، بما يخالف أسس وتعليمات معادلة الشهادات التي أقرتها لجنة معادلة الشهادات في الأردن.
وأعلنت الوزارة ان "الشهادات الصادرة عن الدول التي لا تعتمد الامتحان الوطني العام لشهادة الدراسة الثانوية العامة،  ولديها شهادات مدرسية لن تعادل كشهادة "التوجيهي" الاردني اعتبارا من العام الدراسي 2016/2015". وبات يشترط لقبول شهادة الثانوية من الخارج "ضرورة دراسة الطالب السنتين الدراسيتين الأخيرتين على الأقل في نفس البلد، وأن تكون إقامة الطالب في بلد الدراسة سنوية بحيث تكون إقامة كل سنة منفصلة عن الأخرى" وغيرها
من شروط.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »مسنودين (محمد البطاينه)

    الاثنين 21 آذار / مارس 2016.
    تحرك الخارجية لطلاب توجيهي سوداني تحرك محمود ولكن كانت هناك قضايا اكثر اهمية تخص المغتربين الاردنيين ولم يتحرك مراسل من الخارجيه لحلها.... يبدو ان الطلاب اولاد مسؤلين مهمين ومسنودين وكان ينتظرهم مستقبل باهر في ادارة البلد :)
  • »تساؤلات (متابع2)

    الاثنين 21 آذار / مارس 2016.
    لم نعد ندري كيف ننظر للأمور في هذا المجال، أهو خلل في النظام التعليمي ككل أم هو خلل في تربيتنا وثقافتنا الإجتماعية، ولكن المستغرب أن يتم نشر هذا الشكل من السلوكيات خارج الحدود، فهو أمر مستغرب أكثر ويحتاج إلى وقفة للمراجعة والتدقيق،