"صناعة عمان": الأردن مؤهل للتقدم بالمؤشرات الدولية

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2016. 01:00 صباحاً

عمان- اكد مدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي ان الفرصة باتت كبيرة امام المملكة لإنجاز تقدم حقيقي في باقي المؤشرات الدولية انطلاقا من انجازه في مؤشر الحرية الاقتصادية.
وقال الحسامي لـ(بترا) ان تقدم الأردن إلى المرتبة السابعة عالمياً والثاني عربياً بفارق ضئيل مع دولة الإمارات العربية الشقيقة في تقرير الحرية الاقتصادية في العالم للعام الماضي "يعد مؤشراً جيداً على أن الأردن على الطريق الصحيح نحو تعزيز فرص رفع المستوى المعيشي والرفاهي للمواطنين من خلال تسريع وتيرة النمو الاقتصادي ورفع متوسط دخل الفرد".
واضاف، أنه وبعد دراسة المجالات الخمسة الرئيسية التي يعتمد عليها التقرير في تصنيفه، نجد أن التحسن الملحوظ جاء في مؤشرين فقط من أصل 37 مؤشرا مع وجود تراجع في بعض المؤشرات وثبات المعظم منها.
وأشار التقرير إلى تحسّن ملحوظ في مؤشر الإنفاق الحكومي ومؤشر البنية القانونية لمنح الائتمان للقطاع الخاص، الأمر الذي يمكن أن يعزى إلى زيادة اهتمام الحكومة في إقامة مشروعات حكومية تسهم بتعزيز البنية التحتية للأردن كرد فعل للاستجابة للضغوط على البنية التحتية خصوصاً في ضوء الارتفاع الكبير في أعداد السكان الذي فرضه الوضع السياسي الإقليمي والعربي بشكل عام، إضافة إلى وجود توجه لدى الحكومة بمحاولة إتاحة المجال للقطاع الخاص أن ينمو ويأخذ دوره الصحيح في بناء الاقتصاد الوطني.  وتابع الحسامي، ان المناخ الاستثماري بجميع جوانبه المحفزة لتطوره، وتنظيم سوق العمل، من أهم المؤشرات التي يجب على الحكومة العمل عليها وتعزيزها خصوصاً أن الأردن بات يتمتع بسمعة استقراره السياسي والاقتصادي والاجتماعي في وسط إقليم عاصف.
وقال انه "يجب على الأردن المحافظة على الاستثمار الموجود حالياً وتعزيزه وتطويره، وعلى خط متواز فتح الباب بشكل منظم للمزيد من الاستثمارات وتوجيهها للقطاعات ذات القيمة المضافة الأكبر إذا أردنا تقدما حقيقيا في المؤشرات الدولية بشكل عام".- (بترا)

التعليق