وفد الحكومة يتسلم مقترح دي ميستورا ويعود إلى دمشق

تم نشره في الأربعاء 23 آذار / مارس 2016. 09:54 مـساءً
  • المفوض الأممي ستيفان دي ميستورا (يسار) ومندوب سورية في الامم المتحدة بشار الجعفري في جنيف -(رويترز)

بيروت- قال مندوب سورية لدى الأمم المتحدة رئيس وفد الحكومة إلى محادثات جنيف بشار الجعفري، الأربعاء، إنه تسلم مقترحا من مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا.

وقال الجعفري للصحفيين في جنيف إن الجانب الحكومي سوف يأخذ المقترح ويعود به إلى دمشق من أجل دراسته، وإنه سوف يرد عليه أثناء الجولة المقبلة من المفاوضات، المقرر عقدها مبدئيا في أبريل.

ولم يتضح ما إذا كان هذا يعني أن مفاوضي الحكومة انسحبوا من المحادثات قبل أن تنفض الدورة الحالية رسميا غدا الخميس أم لا.

وعقدت المفاوضات في ظل تساؤل حول دور الرئيس بشار الأسد في أي انتقال سياسي يهدف إلى إنهاء الصراع المستمر منذ خمسة أعوام.

وقال المعارضون إنه ينبغي تنحي الأسد كشرط مسبق لأي عملية انتقالية، في حين رفضت الحكومة مناقشة فكرة رحيل الأسد.

من جانبه، قال سفير الائتلاف السوري المعارض لدى باريس منذر ماخوس، الأربعاء، إن وفد المعارضة في جنيف سيجتمع الخميس مجددا مع دي ميستورا.

وأضاف ماخوس في تصريح لـ"سكاي نيوز عربية" أن اللقاء "سيعقبه مؤتمر صحفي شامل"، بعد أيام من المباحثات التي ما زال مصير الرئيس السوري بشار الأسد محورها الرئيس.

من جانبه، قال الناشط السوري جهاد مقدسي، رئيس "مجموعة القاهرة" في محادثات جنيف، الأربعاء إن دي ميستورا يعتزم إصدار وثيقة تتضمن "رؤية  مشتركة محتملة".

وقال مقدسي للصحفيين بعد الاجتماع مع دي ميستورا في جنيف: "سمعنا من السيد (ستافان) دي ميستورا أنه سيصدر وثيقة تتضمن رؤية مشتركة محتملة. ليست جاهزة بعد، لكننا نعتقد أنها في الاتجاه الصحيح وتغطي الكثير من النقاط المهمة لمجموعة الرياض ومجموعة القاهرة ومجموعات موسكو".(سكاي نيوز)

التعليق