بنود وثيقة دي ميستورا لحل الأزمة السورية

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2016. 02:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 24 آذار / مارس 2016. 06:24 مـساءً
  • ستيفان دي ميستورا

الغد- أصدر المبعوث الأممي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، إعلاناً، اليوم الخميس، بشأن النقاط المشتركة بين النظام والمعارضة في المفاوضات، وفي ظل سريان الهدنة الهشة.

وتاليا بنود مسودة وثيقة دي ميستورا، وفق موقع "العربية نت"، والتي سيتم التفاوض بشأنها حتى اللحظة الأخيرة، وقد يتم إدخال تعديلات على بعض المصطلحات والتعابير:

- إصلاح مؤسسات الدولة وفق المعايير الدولية

- رفض الإرهاب رفضا قاطعا، سواء كان مصدر الإرهاب منظمات أو أفرادا.

- إعادة بناء الجيش السوري وفق قواعد وطنية.

- تأمين الظروف الملائمة لإعادة اللاجئين والنازحين السوريين إلى ديارهم.

- رعاية وإنصاف كل من تضرر من الحرب السورية .

- سيادة سوريا غير منقوصة على كافة الأراضي السورية.

- رفض أي تدخل خارجي بالشؤون السورية الداخلية.

- نظام سوريا على أساس دولة ديمقراطية غير طائفية.

- المحافظة على حقوق النساء في التمثيل العادل ووفق المعايير الدولية (30%).

- تطبيق قرارات مجلس الأمن خصوصاً 2254 بما يضمن الانتقال السياسي للسلطة.

- تأمين بيئة استقرار خلال الفترة الانتقالية بما يضمن تكافؤ الفرص.

- عدم التسامح مع الأعمال الانتقامية من أي طرف كان.

التعليق