القيلولة الطويلة تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب

تم نشره في الأحد 27 آذار / مارس 2016. 12:00 صباحاً
  • ينصح بأخذ قيلولات تتراوح مدتها ما بين الـ 20 إلى 30 دقيقة لتعزيز الانتباه - (أرشيفية)

عمان- ذكر موقعا "www.drugs.com" و"consumer.healthday.com" وغيرهما من المواقع أنه، على الرغم من أن النوم يعد مهما لصحة الجسد، إلا أن القيلولات الطويلة والنعاس المفرط نهارا يرتبطان بزيادة احتمالية الإصابة بمتلازمة الاستقلاب (الأيض)، والتي تتألف من أمراض عدة وتقوم بدورها بزيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب ومرض السكري.
وتشمل متلازمة الأيض حالات متعددة، منها ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول والدهون المفرطة حول الخصر.
وللوصول إلى تلك النتائج، قام الباحثون بتحليل نتائج 21 دراسة تضمنت أكثر من 307000 مشارك.
وقد أظهر ذلك التحليل أن من كانت مدة قيلولاتهم أقل من 40 دقيقة لم تكن احتمالية إصابتهم بمتلازمة الاستقلاب عالية. كما وأظهرت أن من كانت مدة قيلولاتهم تقل عن 30 دقيقة كان لديهم احتمالية منخفضة للإصابة بالمتلازمة المذكورة. بينما كان هناك ارتفاع حاد في تلك الاحتمالية بين من كانت مدة قيلولاتهم تزيد على 40 دقيقة. فعلى سبيل المثال؛ حسب ما ذكره الباحثون، أن من كانت قيلولاتهم تزيد على 90 دقيقة ظهر بأن احتمالية إصابتهم بتلك المتلازمة كانت أعلى بما يصل إلى 50 %. وكان الحال كذلك أيضا لدى من يشعرون بالنعاس المفرط نهارا.
وقد وجد أيضا أن أخذ قيلولة تزيد مدتها على ساعة كاملة أو الشعور بالإرهاق الشديد نهارا يزيد من احتمالية الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري بما يصل إلى 50 %، غير أن هذا البحث قد أظهر ارتباطا بين القيلولات طويلة المدة والنعاس المفرط نهارا وبين الإصابة بمتلازمة الاستقلاب أو مرض السكري، أي أنه لم ييثبت أنهما سبب للإصابة بهاتين الحالتين.
وذكر الطبيب توموهايد يامادا، وهو اختصاصي مرض السكري في جامعة طوكيو، أن أخذ القيلولات يعد أمرا شائعا في جميع أنحاء العالم. لذلك، فتوضيح العلاقة بينها وبين متلازمة الاستقلاب قد يمنح تخطيطا جديدا للعلاج، وخصوصا لكون المتلازمة المذكورة تزداد شيوعا في العالم.
ويذكر أن مؤسسة النوم الوطنية الأميركية تنصح بأخذ قيلولات تتراوح مدتها ما بين 20 و30 دقيقة لتعزيز الانتباه.
وقد أضاف الطبيب يامادا أن النوم يعد عنصرا مهما لعيش حياة صحية. فالقيلولات قصيرة المدة تحمل تأثيرا إيجابيا على الصحة، غير أن قوة أو كيفية حدوث هذه التأثيرات ما تزال غير معروفة.

ليما علي عبد
مترجمة
وكاتبة تقارير طبية
lima.abd@alghad.jo
Twitter: @Li.aAbd

التعليق