هولاند يبقي على 10 آلاف وظيفة عسكرية للتصدي للإرهاب

تم نشره في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2016. 08:02 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2016. 08:05 مـساءً
  • الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند- (ا ف ب)

باريس - قرر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاربعاء الغاء قرار الاستغناء عن 10 الاف منصب في الجيوش الفرنسية، وامر باستحداث 800 وظيفة اضافية خلال السنوات الثلاث المقبلة للتصدي للتهديد الارهابي.
وقالت الرئاسة الفرنسية، ان القرار الذي اعلن اثر اجتماع مجلس الدفاع والامن يلغي قرار الاستغناء عن وظائف خلال السنوات الثلاث المقبلة لا بل انه ينص على "زيادة صافي عديد قوات الدفاع بنحو 800 وظيفة خلال السنوات الثلاث المقبلة".
واوضح بيان الاليزيه ان المناصب الجديدة ستكون في وحدات العمليات والدفاع الإلكتروني.
بعد ثلاثة ايام من اعتداءات باريس التي اوقعت 130 قتيلا في تشرين الثاني، اعلن هولاند امام البرلمان انه "لن يتم خفض عديد الجيوش حتى سنة 2019".
وقال حينها ان هناك حاجة لهذه العناصر من اجل "العمليات الخارجية وامن مواطنينا" واضاف ان "اعادة تنظيم الجيوش ستكون لصالح وحدات العمليات والدفاع الالكتروني والاستخبارات".
منذ اعتداءات كانون الثاني وتشرين الثاني2015، ينشر الجيش الفرنسي ما بين 7 الى 10 الاف عنصر بشكل دائم على الاراضي الفرنسية. كما يشارك ما بين 3000 و3500 عنصر في كل من عمليتي برخان في الساحل، والشمال في سوريا والعراق.(أ ف ب)

التعليق