لبنان: السجن 13 عاما مع الأشغال الشاقة لميشال سماحة

تم نشره في الجمعة 8 نيسان / أبريل 2016. 11:09 صباحاً
  • الوزير اللبناني السابق ميشال سماحة

الغد- أصدرت محكمة عسكرية لبنانية اليوم الجمعة، حكما بسجن الوزير اللبناني السابق ميشال سماحة 13 عاما مع الأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية، وفق ما ذكرت وسائل إعلام لبنانية.
وصدر الحكم من قبل محكمة التمييز العسكرية بعد إعادة محاكمة الوزير المقرب من النظام السوري، في القضية التي اتهم فيها بنقل متفجرات من سورية إلى لبنان لتنفذ هجمات في شمال البلاد بالتنسيق مع مدير مكتب الأمن القومي في المخابرات السورية علي مملوك.
وأخلى القضاء اللبناني في 14 كانون ثاني الماضي سراح الوزير السابق بكفالة مالية، مما أثار ضجة واسعة في لبنان وخصوصا الأوساط المناهضة للنظام السوري وحزب الله.
وكانت فيديوهات مصورة من قبل عميل سري للأمن اللبناني، أظهرت سماحة وهو يشرح كيف سينفذ التفجيرات، وتتضمن مقاطع وهو ينقل المتفجرات من سيارته، حيث تم إلقاء القبض عليه في 9 آب (أغسطس) العام 2012.
من جانبه قال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، سعد الحريري على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي، "تويتر"، : "ان صدور حكم التمييز بحق الإرهابي ميشال سماحة يصحح الحكم السابق المخفف الذي رفضناه وأعلنا اننا لن نسكت عنه".
وأضاف "ان الإرهابي سماحة يعود اليوم الى السجن وهو المكان الطبيعي لكل من يخطط لقتل الأبرياء وجر لبنان الى الفتنة والاقتتال الأهلي". (وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يستحق عقوبة اشد (ابو مجدي الطعامنه)

    الجمعة 8 نيسان / أبريل 2016.
    يستحق عقوبة اقسى بكثير من هذه العقوبه ،على ذنب لا يرتكبه إلا الخونة لأوطانهم وإخوتهم . كانت نية سماحة تبيت قتل اهله وابناء جلدته من الأبرياء حين اعترف انه نقل متفجرات في سيارته الخاصه وكان ينوي تفجيرها في ارض لبنان التي ما كانت يوماً الا ملاذاً لكل العجهاربين من الظلم والإرهاب . عاشت لبنان الدولة الوادعة واهلها المرماء الذين يقدمون خبراتهم وثقافتهم وخبراتهم لكل الدول العربية من غير استثناء او تمييز . وليسقط ويموت الخونة والجبناء