دوري أبطال أوروبا

برشلونة "المتراجع" يتطلع للرد أمام أتلتيكو مدريد

تم نشره في الأربعاء 13 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • نجم برشلونة ليونيل ميسي - (أ ف ب)

مدريد- قد يعوض برشلونة مستواه المحلي المتراجع بالتأهل لنصف نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم عندما يزور اتلتيكو مدريد اليوم.
ويمر برشلونة الفائز بثلاثية من الألقاب الموسم الماضي بأسوأ فترة له في دوري الدرجة الأولى الاسباني منذ تولى المدرب لويس انريكي المسؤولية في آب (أغسطس) 2014 فخسر آخر مباراتين ضد ريال مدريد وريال سوسيداد وتعادل مع فياريال.
ورغم أن هذه النتائج أدت إلى تقلص تقدمه على اتلتيكو صاحب المركز الثاني إلى ثلاث نقاط فإن برشلونة ما يزال في طريقه لأن يصبح أول فريق اسباني يفوز بالثلاثية في موسمين متتاليين؛ إذ سيواجه أيضا أشبيلية في نهائي كأس الملك الشهر المقبل.
ويذهب برشلونة إلى ستاد فيسنتي كالديرون من أجل إياب دور الثمانية وهو متقدم 2-1 منذ لقاء الذهاب بعدما ألغت ثنائية لويس سواريز تقدم اتلتيكو بهدف فرناندو توريس الذي طرد أيضا في الدقيقة 35.
وقال لويس انريكي "لا يوجد وقت للاعتذار أو للأعذار.. نحن بحاجة لنتائج. إنه ليس الوقت المناسب للتراجع والتفكير في أننا نمر بفترة مروعة، هناك أسباب للشعور بالتفاؤل رغم أن النتائج لم تكن كما نريد".
ويغيب توماس فرمالين وتحوم شكوك حول مشاركة رافينيا بسبب الإصابة لكن سواريز هداف برشلونة سيعود بعد أن نفذ مهاجم اوروجواي عقوبة الإيقاف مباراة واحدة أمام سوسيداد في الدوري.
ومن المرجح أيضا أن يعيد لويس انريكي الثلاثي يوردي البا واندريس انييستا وايفان راكيتيتش إلى التشكيلة الأساسية بعدما بدأوا لقاء سوسيداد الذي انتهى بالهزيمة 1-0 يوم السبت على مقاعد البدلاء.
وأتت الرياح بما لا تشتهي السفن عندما أراح لويس انريكي هؤلاء اللاعبين قبل رحلة مدريد فأحرز ميكل اويارزابال الهدف الذي وضع سوسيداد في المقدمة في الدقيقة الخامسة وواجه برشلونة صعوبات في اختراق دفاع منافسه القادم من اقليم الباسك في بقية المباراة.
ورغم تسديد سبع كرات على المرمى لم ينجح ليونيل ميسي في التسجيل وأمضى اللاعب الأرجنيتني الآن 362 دقيقة بدون أن يهز الشباك وهي أطول فترة بلا أهداف لأفضل لاعب في العالم مع برشلونة منذ 2011.
ويحلم اتلتيكو بتكرار انتصاره على برشلونة في دور الثمانية لدوري الأبطال عام 2014 عندما فاز 1-0 في لقاء الإياب بفضل هدف مبكر من كوكي ليتفوق 2-1 في النتيجة الاجمالية، وقال لاعب الوسط كوكي "الستاد سيكون مليئا بالحماس. أنا واثق أنها ستكون ليلة رائعة".
وأضاف "في المباراة الأخرى لم نستطع الفوز بسبب الظروف لكن على ملعبنا سنقلب الأمور".
وتحوم شكوك حول مشاركة المدافعين خوسيه خيمنيز وستيفان سافيتش بينما تأكد غياب تياغو منديز ولن يكون توريس متاحا بسبب الإيقاف بعد طرده بستاد "كامب نو".-(رويترز)

التعليق