الطفيلة: ندوة تدعو إلى مواجهة الفكر المتطرف

تم نشره في الأربعاء 13 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

الطفيلة - الغد- أكد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل داود أن الدولة الأردنية ومنذ نشأتها بقيادة الأسرة الهاشمية حملت رسالة توضيح للصورة الحقيقية والنقية للإسلام السمح.
ودعا داود الأئمة والدعاة والخطباء والمثقفين إلى ممارسة دورهم التوعوي لمواجهة الفكر المتطرف، والعمل على نشر الوعي لدى الفئات الشبابية وتقبل آرائهم واستيعاب طاقاتهم ليكونوا لبنة صالحة لبناء مجتمعاتهم.
جاء ذلك خلال حوارية نظمتها "جماعة عمان لحوارات المستقبل"، لمواجهة الفكر المتطرف بالتعاون مع وزارة الأوقاف شملت عشر محافظات، واستهدفت الأئمة والوعاظ والواعظات وأبناء المجتمع المحلي.
وأكد العين الدكتور جواد العناني أن الأردن تمكن بفضل قيادته الهاشمية تجاوز المحن والصعاب والتحديات وسط امة مستهدفة بكافة جوانبها.
وأشار إلى أن الفكر المتطرف لا دين ولا انتماء له، ليخلف وراءه الدمار والقتل والتشريد . وبين التل أن رسول الإسلام بعث للعالمين فأين من هذه الرحمة، عندما يحاصر أقوام آلاف البشر يمنعون عنهم الماء والطعام قبل أن يذبحوهم بحد السكين ثم يزعمون أنهم على درب رسول الله سائرون.

التعليق