عشرات النواب العراقيين يواصلون اعتصامهم داخل البرلمان

تم نشره في الخميس 14 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

بغداد - نفذ عشرات النواب العراقيين أمس الاربعاء اعتصاما بدأوه اول من امس داخل مبنى البرلمان، مطالبين باقالة رئيس المجلس سليم الجبوري، على خلفية ازمة سياسية حادة بين مطالبين بالاصلاح وقوى سياسية نافذة مهيمنة تتمسك بالامتيازات وتقاسم المصالح في بلد أنهكته الصراعات والاقتصاد المتعثر.
ويسعى رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اجراء تغيير حكومي من خلال تسمية وزراء تكنوقراط مستقلين اكاديميين بدلا عن اغلبية وزراء حكومته الحاليين المرتبطين باحزاب سياسية، وهو الامر الذي تعارضه الاحزاب المتمسكة بسيطرتها على البلاد.
وفي العلن، تؤكد الكتل السياسية انها تختار المرشحين الى الحكومة بهدف تنفيذ هذه الاصلاحات المطلوبة بالحاح، لكن في الواقع تفرض مرشحين موالين لها لضمان حصتها في المواقع السيادية والرئيسية في البلاد.
ويمثل التيار الصدري الممثل بكتلة الاحرار داخل مجلس النواب، حاليا ابرز الاحزاب التي تقف الى جانب العبادي في مساعيه للسير في اصلاحات هدفها محاربة الفساد وتحسين الخدمات الحياتية التي يشكو منها المواطنون.
وبدأ عشرات النواب الاعتصام الثلاثاء في قاعة اجتماعات مجلس النواب اثر اعلان رئيس المجلس تأجيل جلسة تصويت على قائمة تضم 14 مرشحا الى الحكومة قدمها العبادي بالاتفاق مع الكتل الكبيرة. ويعتبر المعتصمون ان هذه القائمة فيها "محاباة" للاحزاب السياسية.
ويطالبون بالتصويت على قائمة مرشحين كان قدمها العبادي الاسبوع الماضي وتتالف من 16 من التكنوقراط والمستقلين والأكاديميين، لكنه اضطر للتراجع عنها تحت ضغط الاحزاب السياسية. وقال النائب اسكندر وتوت لوكالة فرانس برس "الاعتصام الذي استمر ليلة امس بمشاركة اكثر من خمسين نائبا مستمر حتى تنفيذ مطالب النواب". ويشارك في الاعتصام نواب يمثلون كتلا سياسية مختلفة.
وارجئت جلسة التصويت إلى الخميس، لكن وتوت أكد "انعقاد جلسة طارئة بعد ظهر الاربعاء، بحضور أو عدم حضور رئيس المجلس".
وذكر مصدر في مكتب رئيس البرلمان في وقت لاحق ان الجبوري سيعقد جلسة طارئة لمجلس النواب الاربعاء برئاسته، بناء على طلب قدم له الثلاثاء من 61 نائبا.
وذكر مصور فرانس برس ان حوالى ثمانين نائبا يتواجدون داخل قاعة الاجتماعات. وردد النواب بعد ان صعد احدهم على طاولة وهتف "نعم نعم للاصلاح .. كلا كلا للمحاصصة"، الشعار نفسه.
وانتشرت في المكان فرش استخدمها النواب للنوم داخل القاعة الليلة الماضية.
وقالت النائبة زينب الطائي من التيار الصدري المشارك في الاعتصام، "المطلب الرئيسي للنواب هو اقالة رئيس المجلس ورئيس الوزراء ورئيس الجمهورية (فؤاد معصوم)". وتابعت "وقع أكثر من 150 نائبا على هذه المطالب".
واعتبر النائب مهدي الحافظ ان "الاعتصام تعبير عن حاجة وطنية ويجب ان يحقق اهدافه وبدونه ستستمر المشاكل في البلاد". -(ا ف ب)

التعليق