عريقات يؤكد حضور ملف الأسرى في المحكمة الجنائية الدولية

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • صائب عريقات-(أرشيفية)

رام الله - أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، أن قضية الأسرى تشكل ركيزة أساسية لأي حل عادل وشامل في المستقبل لما تمثله من اعتبارات سياسية وحقوقية وانسانية.
وشدد في بيان صحفي أمس، على أن ملف الاسرى حاضرٌ في أروقة المحكمة الجنائية الدولية، وجميع المنابر الدولية والعربية باعتباره من أهم الملفات التي تدين الاحتلال وتجر مجرمي حربه الى المثول أمام العدالة، والانتصاف لحقوق أسرانا.
وأوضح أن ملف الأسرى الفلسطينيين يشمل فصولاً كاملة عن معاناتهم المتواصلة، بما في ذلك ملف الأسرى المرضى والاهمال الطبي، واعتقال الأطفال، والاعتقال التعسفي، والمحاكمات غير العادلة، والتعذيب، والمعاملة المهينة الحاطة بالكرامة، والاعتقال الإداري والعزل الانفرادي، والاقامة الجبرية وغيرها من الوثائق التي تثبت تورط إسرائيل بارتكاب جرائم ضد الأسرى.
وجدد تأكيده على موقف منظمة التحرير في استثمار جميع الجهود والإمكانات السياسية والقانونية والدبلوماسية الدولية لإسناد قضيتهم العادلة ولملاحقة الاحتلال في المؤسسات والمحافل الدولية وفضح ممارساته وانتهاكاته التي يرتكبها بحقهم، ومتابعة قضيتهم والدفاع عن حقوقهم ونضالاتهم المشروعة وصون كرامتهم التي تمثل كرامة شعب
 بأكمله. -(بترا)

التعليق