هدم منزل فلسطيني قتل إسرائيلية

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

رام الله - هدم الجيش الاسرائيلي مساء أول من أمس منزل فتى فلسطيني قتل مستوطنة اسرائيلية طعنا في الضفة الغربية المحتلة في كانون الثاني/يناير الماضي، بحسب ما اعلن الجيش الاسرائيلي.
وقام الجيش بهدم منزل الفتى حسين ابو غوش (17 عاما) في مخيم قلنديا للاجئين قرب القدس، ما ادى الى اندلاع اشتباكات بين شبان فلسطينيين والجنود الاسرائيليين، بحسب وسائل الاعلام الفلسطينية.
ولم يؤكد الجيش الاسرائيلي وقوع اشتباكات في المخيم.
وتم تدمير الجدران الداخلية لمنزل ابو غوش الواقع في مبنى سكني، بحسب مراسل لفرانس برس.
وقال سكان من المخيم ان عائلة ابو غوش غادرت المنزل منذ شهر.
وكان ابو غوش قام مع صديقه ابراهيم علان بطعن امرأتين في 25 من كانون الثاني/يناير الماضي بعد ان تسللا الى داخل مستوطنة بيت حورون في الضفة الغربية المحتلة، ما ادى الى مقتل احداهما وتدعى شلوميت كريغمان (23 عاما).
واستشهد الفلسطينيان برصاص قوات الامن الاسرائيلية.
وفي مواجهة اعمال العنف الحالية، قرر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو تسريع عمليات هدم منازل منفذي الهجمات. ويعتبر معارضو هذا الاجراء بانه عقاب جماعي يلحق ضررا بالعائلات التي تجد نفسها بدون مأوى.
ومنذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر، قتل 201 فلسطيني في مواجهات بين فلسطينيين واسرائيليين واطلاق نار ومحاولات وعمليات طعن قتل فيها ايضا 28 اسرائيليا اضافة الى اميركي واريتري وسوداني. - (ا ف ب)

التعليق