بني ياسين: الإرهاب لا يقتصر على دين أو عرق

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد النائب ياسين بني ياسين أن الارهاب ليس مقتصراً على دين أو عرق أو جنس أو منطقة جغرافية معينة، بل هو موجود في مناطق مختلفة من العالم منذ زمن بعيد وبأشكال ودرجات مختلفة.
وقال، في مداخلة أمس خلال مشاركته بالمنتدى المشترك للجمعية البرلمانية التابعة لحلف شمال الاطلسي (منتدى روز – روث التاسع ) المنعقد حالياً في العاصمة المغربية الرباط، "نحن في الأردن ملكا وحكومة وشعبا نؤمن بأن حل القضية الفلسطينية سيكون له أثر ايجابي كبير في إنهاء الكثير من اشكال العنف والتطرف" في المنطقة.
وأشار بني ياسين الى أنه إذا حلت القضية الفلسطينية وتم إنهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي بشكل خاص والصراع العربي الاسرائيلي بشكل عام، فإن الكثير من العنف سيتوقف.
وأوضح أن بعض أشكال العنف والتطرف تأتي تعبير عن حالة عدم الرضا على الوضع القائم، وإن كنا لا نؤمن بذلك وليس تبريرا له، مشدداً على ضرورة تظافر الجهود الدولية لإنهاء الصراع وإقامة دولة فلسطينية مستقلة.
وحول الأزمة السورية، قال بني ياسين إن الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني أكد دوماً بأن حلها لن يكون إلا من خلال الحل السياسي يضمن وحدة سورية، لافتاً إلى أن الحل العسكري قد يزيد الأزمة تعقيداً.
واستعرض التحديات التي يواجهها الاردن جراء موجات اللجوء السوري وآثارها على الاقتصاد الاردني وعلى البنى التحتية كالمياه والصحة والتعليم فضلاً عن سوق العمل .
ودعا بني ياسين المجتمع الدولي للوقوف الى جانب الاردن بكل ما أوتي من قوة وامكانيات ليتمكن من مواصلة دوره الانساني تجاه اللاجئين السوريين.

التعليق