4560 طبيبا يدلون بأصواتهم بنسبة مشاركة 41 %

العبوس نقيبا للأطباء

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016. 10:23 مـساءً
  • الأطباء يدلون بأصواتهم في لاختيار مجلس نقابتهم الثاني والثلاثين
  • صور المرشحين لانتخابات الأطباء على مدخل النقابات المهنية في عمان
  • نقيب الأطباء الجديد علي العبوس
  • طبيبة تدلي بصوتها خلال انتخابات نقابة الأطباء - (تصوير: أمجد الطويل)

محمد الكيالي

عمان– استعاد الإسلاميون سيطرتهم على نقابة الأطباء الأردنيين بفوز مرشح قائمة المشاركة والتغيير (قمة) الدكتور علي العبوس، بمنصب نقيب الأطباء لثلاثة أعوام مقبلة للدورة 32، لانتخابات النقابة التي جرت مساء الجمعة، فيما ضمت القائمة تحالفا من إسلاميين ومستقلين.
وحصل العبوس على 2331 صوتا، فيما جاءت نتائج منافسيه على النحو الآتي: مرشح التجمع النقابي المهني (القائمة الخضراء) أمجد عبيدات (1376 صوتا) ، مرشح التجمع الديمقراطي النقابي (الخضراء الموحدة) أحمد فاخر (671 صوتا)، المرشح المستقل حيدر المدني (152 صوتا)، ومرشح التيار النقابي المستقل فريد المومني (114 صوتا)، في حين أهملت 81 ورقة اقتراع لعدم اكتمال شروط تعبئتها.
وفي أول تصريح له عقب فوزه قدم العبوس شكره للهيئة العامة التي انتخبته، واعدا بالعمل لخدمة المهنة ومنتسبي النقابة، مشيرا إلى أن نقابة الأطباء "لن تنفك عن هموم الوطن والمواطن وستعمل على المحافظة على الثوابت الوطنية للأمة العربية والإسلامية".
وبهذا الفوز، تمكنت "قمة" المدعومة بشكل قوي من الإسلاميين من السيطرة على منصب النقيب، بعد عدة دورات سيطرت عليها القائمة الخضراء التي تضررت خلال الانتخابات الأخيرة جراء ما شهدته من انقسامات حادة بين أطيافها.
إلى ذلك، باشرت اللجنة المشرفة فرز الأصوات الخاصة بأعضاء مجلس النقابة التي استمرت حتى وقت متأخر من ليلة الجمعة.
وسجلت نسبة المشاركة في الاقتراع 41 % من مجمل من يحق لهم الإدلاء بأصواتهم، بعد إغلاق صناديق الاقتراع في مجمع النقابات المهنية في عمان وباقي المحافظات.
يذكر أنه يحق لـ11300 طبيب وطبيبة المشاركة في العملية الانتخابية ممن سددوا التزاماتهم المالية واشتراكاتهم السنوية، حيث أدلى 4560 طبيبا وطبيبة بأصواتهم.
وقال رئيس لجنة الاقتراع الدكتور ممدوح العبادي إن عملية الفرز لمنصب النقيب بدأت بعد ساعة من إغلاق الصناديق بشكل يدوي، تلتها عملية الفرز الإلكتروني لأعضاء مجلس النقابة، ما عدا صناديق الكرك ومعان والعقبة التي سيتم فيها الفرز في مراكز الاقتراع بشكل يدوي.
وأشار العبادي إلى أن العملية الانتخابية مرت "بكل سهولة ويسر، دون وجود أية تعقيدات أو معيقات".
وبين في تصريح لـ"الغد"، أن اللجنة المشرفة، ولتعزيز الشفافية، أضافت استخدام الحبر الانتخابي على غرار المستخدم في الانتخابات النيباية والبلدية، إضافة إلى استخدام الهوية الشخصية والبطاقة الانتخابية.
وشهد مجمع النقابات المهنية في عمان يوما هادئا الجمعة، حيث لم تشهد ساعات العملية الانتخابية التي انطلقت منذ الثامنة صباحا وانتهت في الثامنة مساء، أي حالة تعكير صفو للأجواء، فيما تزين محيط المجمع بصور المرشحين والقوائم المتنافسة.
وتنافس على موقع النقيب 5 أطباء في 6 قوائم ضمت 58 طبيبا وطبيبة.
وبين العبادي أن نسبة الانتخابات لهذه الدورة تجاوزت 40%، مشيرا إلى ان هذه النسبة تدل على "إقبال الأطباء على صناديق الاقتراع ولما تكتسبه هذه الانتخابات من أهمية نظرا لكثرة عدد المرشحين". 
وتنافست في الانتخابات 6 قوائم هي: التجمع النقابي المهني (القائمة الخضراء) وتضم قوميين ويساريين ومستقلين، برئاسة أمجد عبيدات، والتجمع الديمقراطي النقابي (الخضراء الموحدة)، وتضم قوميين ويساريين ومستقلين، برئاسة أحمد فاخر. أما القائمة الثالثة فهي قائمة المشاركة والتغيير (قمة)، وتضم إسلاميين ومستقلين برئاسة علي العبوس، وائتلاف القوى النقابية المستقلة وضمت سبعة مرشحين لعضوية مجلس النقابة، القائمة الشبابية، والتيار النقابي المستقل برئاسة فريد المومني، إضافة الى المرشح المستقل حيدر المدني.
وتوافد الأطباء منذ الساعة الثامنة من صباح الجمعة إلى مجمع النقابات وقاعات الاقتراع لانتخاب مجلس نقابتهم الـ32، في كل من عمان وفروع النقابة في إربد والزرقاء والسلط والكرك ومعان والعقبة ومادبا.
ونصت تعليمات الانتخابات لنقيب ومجلس نقابة الأطباء للدورة 2016-2019 على أن يصدر مجلس النقابة جميع التعليمات الخاصة بالانتخابات، عملاً بأحكام القانون، فيما تقوم لجنة الانتخاب التي تم تسميتها من قبل الهيئة العامة في اجتماعها الجمعة الماضية برئاسة ممدوح العبادي، بالإشراف على الانتخابات بحسب التعليمات، ولها أن تتخذ أي قرارات إضافية لضمان حسن سير العملية الانتحابية..

 mohammed.kayali@alghad.jo

التعليق