وادي الأردن: الإنتاج الخضري يواصل تراجعه وسط استقرار الأسعار

تم نشره في السبت 23 نيسان / أبريل 2016. 11:00 مـساءً
  • مزارعون يجنون المحصول في إحدى مزارع وادي الأردن -(تصوير: محمد أبو غوش)

 حابس العدوان

الأغوار الوسطى–  يواصل الإنتاج الخضري في وادي الاردن تراجعه مع قرب انتهاء الموسم الزراعي، وسط استقرار البيع في سوق العارضة المركزي على مستويات جيدة.
وانخفضت الكميات الواردة الى سوق العارضة المركزي عن 250 طنا يوميا في مقابل ما يزيد على 350 طنا خلال الاسابيع الماضية.
وشهد الموسم الزراعي انتكاسات منذ بدايته وحتى فترة ذروة الإنتاج دفعت عددا كبيرا من المزارعين إلى التخلي عن محاصيلهم لتجنب الخسائر ما ادى الى تراجع الإنتاج بشكل عام في معظم مناطق الوادي .
ويؤكد مدير سوق العارضة المركزي المهندس احمد الختالين ان حركة البيع في السوق تشهد تراجعا مع تدني الكميات الى مستويات غير مسبوقة للفترة الحالية من الموسم الزراعي، لافتا الى ان هذا التراجع يؤشر الى قرب انتهاء الموسم الزراعي مبكرا على خلاف المواسم الماضية. ويبين الختالين ان الكميات الواردة الى السوق تخطت حاجز 250 طنا يوميا في مقابل ما يزيد على 500 طن الموسم الماضي، متوقعا ان ينتهي الموسم الزراعي في الوادي مع نهاية ايار (مايو) المقبل، في الوقت الذي يستمر فيه الموسم الغوري الى نهاية حزيران (يونيو) من كل عام مع بدء الإنتاج في المناطق الشفوية.
ومع انعدام حركة التصدير في السوق يقتصر البيع في السوق على  تجار المفرق والاسواق المحلية، في الوقت الذي تراجعت فيه  كميات الخضار كافة، باستثناء محصول البندورة الذي يجد رواجا مع اقبال التجار على شرائه لتصديره الى الاسواق الخليجية.
واستقرت أسعار بيع صندوق الخيار ما بين 1.5 و 3.5 دينار والكوسا ما بين 1.25 و2 دينار والبطاطا ما بين 2 و3 دنانير، فيما تراوحت أسعار بيع البندورة المعلقة ما بين 2 و 3.5 دينار والباذنجان ما بين 1.5 ودينار والفلفل الحلو ما بين 2 و4 دنانير والحار ما بين 1.25 و دينارين.

التعليق