انتخابات أطباء الأسنان: معركة "كسر عظم" على منصب النقيب

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً
  • جانب من عملية انتخابات سابقة لنقابة أطباء الأسنان - (أرشيفية)

محمد الكيالي

عمان – من المتوقع أن تشهد انتخابات نقابة أطباء الأسنان، للدورة الـ32، التي ستجري في 13 من شهر أيار (مايو) المقبل، منافسات ساخنة، وصفها مراقبون بالشأن الانتخابي بأنها ستكون "مشتعلة" وتتسم بـ"كسر عظم" بين المتنافسين.
ويرجع المراقبون سبب توقعاتهم تلك، إلى أن جميع المرشحين لمنصب النقيب يتمتعون بالتكافؤ في الفرص، دون وجود حظوظ أوفر لأي أحد على الآخر.
ومع اقتراب انتخابات "الأسنان" للدورة الـ32، التي تمتد ما بين عامي 2016 و2019،  بدأت قائمتا "العمل النقابي الوطني" و"الإنجاز النقابي" بوضع اللمسات الأخيرة على خططهما الانتخابية.
وترشح ثلاثة أطباء لمركز النقيب، هم النقيب الحالي إبراهيم الطراونة (الإنجاز)، والنقيب الأسبق أحمد القادري (العمل النقابي)، وعمران الكبد.
ويعتبر مراقبون للشأن الانتخابي أن فئة كبرى من أطباء الأسنان ترى في انتخابات الأطباء، التي انتهت بفوز الدكتور علي العبوس يوم الجمعة الماضي، يمكن أن تكون مشابهة في بعض حيثياتها لانتخابات نقابتهم المقبلة، خاصة في عدم وضوح اسم المرشح الأوفر حظا للفوز بمنصب النقيب.
وفيما أشاروا إلى ان الأيام القليلة المقبلة، يمكن أن تشهد انسحاب أسماء من الترشح لعضوية المجلس، قدروا أن عضوية المجلس الذي يضم 10 أعضاء يمكن أن تذهب مناصفة تقريبا بين القائمتين، إلا في حال حصول مستجدات جديدة على الساحة الانتخابية.
وترشح لعضوية المجلس المكون من عشرة أعضاء عدا النقيب 29 طبيبا وطبيبة.
ورشحت "الانجاز النقابي"، وهي تحالف بين قوميين ومستقلين ويساريين، الطراونة لمركز النقيب، ولعضوية المجلس كل من الأطباء: أشرف ابوكركي، آية الاسمر، بهاء الدين الزعبي، مشعل النمري، اسحق جعارة، طارق غطاس، مصطفى العموش، ربى الزعبي، وبهاء الكيلاني إضافة إلى مرشح مركز القدس التوافقي إبراهيم غنام.
فيما رشحت "العمل النقابي الوطني"، وهي ايضا تحالف بين قوميين وإسلاميين ويساريين ومستقلين، القادري لمركز النقيب ولعضوية مجلس النقابة كل من الأطباء: فايز الخلايلة، نايف يونس، محمد الزعبي، محمد أبو عرقوب، معاذ ربابعة، منى سوداح، مشهور أبو ناصر، عمر القواسمي، وأيهم المومني إضافة لإبراهيم غنام عن مركز القدس.
وترشح خارج القوائم كل من: نهاد الأحمد، مروان بدارنة، سامي القاضي، بثينة الطراونة، عبدالله الرنتيسي، نبيل المومني، مصطفى العقرباوي، مؤنس شديفات، حسيب الداري ومازن الصفدي.
قائمة العمل النقابي، رفعت شعار "قائمة العمل النقابي الوطني ليست بيضاء أو خضراء"، وانها قائمة الطيف الأوسع لمكونات وفعاليات النقابة، ممثلة بالتيار القومي والقوى اليسارية والتيار الإسلامي والمستقلين والأكاديميين وتجمعات أطباء الأسنان في معظم مناطق المملكه دون تهميش لأي قطاع.
فيما رفعت قائمة الإنجاز شعار استكمال الانجازات التي تحققت في الدورة الماضية والانفتاح على الجميع دون استثناء.
يذكر أن كلا القائمتين قد أعلنتا مؤخرا عن برنامجهما الانتخابي، والتقيتا في عدد من النقاط منها الحد من مشكلة البطالة بين صفوف أطباء الأسنان والاهتمام بالأطباء الجدد، وتنظيم المهنة وإصدار لائحة الأجور ودعم منتسبي النقابة العاملين في وزارة الصحة من أجل تحسين أوضاعهم المعيشية.

التعليق