يؤكد تضخم عضلتي قلبيهما

الطب الشرعي: لا مواد سمية في جثتي طفلي وادي السير

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 11:39 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 11:07 مـساءً
  • (تعبيرية)

موفق كمال

عمان- لا يزال الغموض يحيط بملابسات وفاة طفلين من منطقة وادي السير بعمان، كانا أدخلا إلى مستشفى البشير الحكومي يوم السبت الماضي، إثر معاناتهما من أعراض تسمم غذائي، فيما بينت نتائج تقرير الطب الشرعي أن "وفاة الطفلين ناتجة عن تضخم عضلتي قلبيهما، ولا وجود لمواد سمية في جثتيهما".
وأكد مصدر مسؤول بالطب الشرعي، لـ"الغد" أمس، أنه تم أخذ عينات من جثتي الطفلين وإرسالهما للمختبر الجنائي، وذلك للتأكد من وجود مواد سمية في جثتيهما أم لا، ولمعرفة ما هو السبب المباشر الذي أدى الى تضخم عضلة القلب لديهما.
وكان والد الطفلين ذكر أن طفله الذي يبلغ من العمر 7 أعوام، وشقيقته التي تبلغ من العمر 11 عاما "قاما بشراء "شيبس" من سوبر ماركت في المنطقة، التي يسكنان بها، وأصيبا بعد تناولهما اياه بتسمم أدى إلى وفاتهما".
وحسب تقرير الطب الشرعي، "فإن الطفلين كانا قد تناولا مادة الشيبس وأصيبا بحالة تقيؤ وآلام بالبطن وأعراض إسهال، ما دفع والدهما إلى إسعافهما إلى مستشفى البشير". وبينت مصادر الطب الشرعي أن الطفل توفي يوم الأحد الماضي، بينما توفيت شقيقته أول من أمس، لافتاً إلى أنه بعد تشريح جثتيهما "تبين أن سبب الوفاة هو تضخم في عضلة القلب".
وأثيرت علامات استفهام عديدة بشأن ملابسات وفاة الطفلين، خاصة بعد أن أكد تقرير الطب الشرعي "عدم العثور على مواد سمية بجثتيهما"، فيما تم أخذ عينات من جثتي الطفلين وإرسالها للمختبر الجنائي، الذي سيجري فحوصات مخبرية عليها لتأكيد وجود مواد سمية من عدمه بشكل نهائي.
وأوضح مصدر الطب الشرعي أن "هناك شيئا ما أدى إلى تضخم مفاجئ لعضلة القلب بالنسبة للطفلين".
وفي الوقت الذي أعلن فيه عن وفاة الطفلة بـ"البشير"، أصدر نائب عام عمان القاضي زياد الضمور قراراً بإغلاق السوبر ماركت تحفظيا.
فيما توجه فريق من المختبر الجنائي والأجهزة الأمنية إلى السوبر ماركت، حيث تم تفتيش محتويات المواد الغذائية لديه، ليتبين "أن جميعها صالحة للاستهلاك البشري"، كما تم أخذ عينات من المواد الغذائية الموجودة داخل منزل الطفلين.

التعليق