الغراغير: فرض رسوم على الموز المستورد للحفاظ على المنتج المحلي

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 06:00 مـساءً
  • موز مستورد- (أرشيفية)

عمان- دعت نائب رئيس لجنة الزراعة والمياه النيابية آمنة الغراغير الى تضافر جهود المعنيين بالقطاع الزراعي للحد من كل المشاكل التي تحيط به.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الثلاثاء، بحضور وزير الزراعة عاكف الزعبي ومدير السوق المركزي في أمانة عمان الكبرى عبد المجيد العدوان ورئيس الاتحاد النوعي للموز ونقيب أصحاب مخامر الموز، للنظر في عدد من القضايا الزراعية وخصوصاً ضعف تسويق منتج الموز البلدي وأسبابها.

وقالت الغراغير إن اللجنة طلبت من الحضور بعد اطلاعها على المشاكل التي تحيط بمزارعي محصول الموز وأولئك المعنيين بتخميره، طلبت تشكيل لجنة مشتركة تضم جميع المعنيين بالقطاع الزراعي للنظر بالعقبات التي تواجه المنتجات الزراعية.

وأكدت أن "الزراعة النيابية" ستتابع جميع المشاكل المرتبطة بالقطاع الزراعي لحين ايجاد الحلول المناسبة لها، موضحة ان فتح اسواق خارجية بديلة عن التي تم إغلاقها من شأنه دعم المزارع المحلي.

و قال الزعبي إن الوزارة تتجه حاليا نحو أسواق خارجية جديدة امام المنتجات الزراعية، مضيفا إن ما تراكم من مشاكل امام القطاع كان جراء الأحداث السياسية التي تحيط بالأردن.

وبين أن الوزارة كانت قد استقرت على مقدار الرسوم المفروضة على الموز المستورد والبالغة 750 دينارا للطن الواحد كإجراء تم اتخاذه للحفاظ على استمرارية المنتج المحلي.

وأوضح الزعبي أن المطالبة التي طرحها ممثلو مزارعي الموز وأصحاب المخامر بترخيص بسطات وعربات لبيع الموز المحلي يتطلب من الوزارة التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية، ولا سيما "الأمانة".

ودعا إلى إعادة النظر بالعديد من المسائل التي تقف أمام منتج الموز والمنتجات الاخرى، خاصة المزاد الذي يجري عند طرح المنتجات الزراعية بالأسواق المركزية وآليات إجرائه، مؤكدا أن صناعة السعر تلعب دورا رئيسا بدعم المنتجات الزراعية كافة.

و بين العدوان أن موضوع العرض والطلب على المنتج الزراعي يتوقف على جودته وموقع الانتاج، ما ينعكس على السعر المطروح.

وأوضح أن عملية تنظيم البيع العشوائي لبعض المنتجات الزراعية بحاجة لدراسة وافية قبل البت بها.(بترا)

التعليق