إربد: أصحاب محال يحتجون لتأجير قواطع في ممرات المشاة بمجمع الأغوار

تم نشره في الأربعاء 27 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد - احتج أصحاب المحال التجارية في مجمع الاغوار الجديد من قيام بلدية اربد بطرح عطاء لتأجير قواطع موجودة داخل ممرات المشاة تربط جهتي المجمع مع بعضها.
واشاروا في عريضة وقعها اصحاب المحال التجارية رفعت لرئيس بلدية اربد الكبرى ان واقع حال هذه القواطع غير صالحة للايجار، بسبب عدم توفر اي خدمات من مياه وكهرباء وخدمات صرف صحي، كما ان تلك القواطع لا تتوفر فيها عناصر الامان والحماية وان مساحتها صغيرة لا تتجاوز 4 أمتار.
وقال الناطق باسم أصحاب المحال التجارية خليفة أبو خليل، إن هذه الممرات الموجودة في المبنى والتي يوجد فيها القواطع المراد تأجيرها وجدت لخدمة مرتادي المجمع وبالكاد تخدمهم نظرا لضيقها، مؤكدا أن من شأن تأجير تلك القواطع التسبب بمضايقات كبيرة وخصوصا للطالبات.
وأشار إلى أن الممرات أصلا مزدحمة بالبضائع واصحاب البسطات، لافتا الى انه في حال تم فتح الاكشاك سيؤدي الى الأضرار بمصالح اصحاب المحال التجارية الذين هم مستأجرون من البلدية بأسعار مرتفعة، لافتا الى ان هذه القواطع في الاصل مأخوذة من مساحة محلاتهم.
واكد ابو خليل ان اصحاب المحال التجارية ليس عندهم اي مشكلة بضم تلك القواطع الى محالهم التجارية في حال أصرت البلدية على تأجيرها وان تتقاضى البلدية بدل ايجارها.
بدوره، قال الناطق الإعلامي في بلدية اربد الكبرى اسماعيل الحوري إن البلدية طرحت عطاء لاستثمار القواطع الموجودة بجانب الممرات، مؤكدا ان تلك القواطع عبارة عن زوائد ولا يؤثر تأجيرها على سعة الممر الذي يتجاوز عرضه مترين.
واشار الى أن أصحاب المحال التجارية كانوا يستخدمون تلك القواطع لتخزين بضائعهم وعرضها دون أي مقابل للبلدية، مؤكدا ان تلك القواطع هي ملك للبلدية وارتأت تأجيرها عبر طرحها بالمزاد العلني ليتمكن اي شخص التقدم للبلدية بالظرف المختوم.
وأكد الحوري انه بامكان اي من اصحاب المحال التجارية التقدم لها وفي حال رسى العطاء عليه فإنه يحق له التصرف بها وضمها لمحله التجاري، لافتا الى أن القواطع ايضا اصبحت تشكل مكرهة صحية وتجمعا للنفايات، مما دعا البلدية للتفكير باستثمارها.

التعليق