منازل في "أم السرب" تعاني من انقطاعات المياه لفترات طويلة

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2016. 12:00 صباحاً

حسين الزيود

المفرق – يعاني سكان الحي الشمالي بمنطقة أم السرب ضمن لواء البادية الشمالية الغربية من ضعف وصول المياه لمنازلهم، ما يفرض عليهم عناء جلبها وتأمينها بشكل دوري، والتي عادة ما تكون بواسطة صهاريج المياه وعلى نفقتهم الخاصة.
ويقول صالح قاسم أحد سكان منطقة أم السرب في الحي الشمالي إنه يقطن في الحي الذي يعاني من ضعف شديد في عمليات ضخ المياه، مشيرا إلى أن المياه لا تصل إلى منازل الحي لفترة تتجاوز أحيانا العشرين يوميا.
وبين قاسم أنه يعمل على توفير المياه لمنزله من خلال شرائها بواسطة الصهاريج الخاصة التي تكلفه ما بين 20 إلى 25 دينارا لكل صهريج، معتبرا أن تأمين المياه بهذه الطريقة أضاف أعباء مالية جديدة عليه تفوق قدرته.
وأشار سكان ضمن الحي الشمالي في منطقة أم السرب إلى أنهم يؤمنون المياه لمنازلهم بذات الطريقة من خلال الشراء من جيبهم الخاص، لافتين إلى أن منازلهم تقع في نهايات خط المياه ما يساهم بضعف وصولها وبالتالي حرمانهم من المياه لعدة أيام.
وطالب السكان في الحي الشمالي إدارة مياه المفرق بضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لضمان تقوية ضخ المياه إلى منازلهم التي تزيد على عشرة منازل، موضحين أن الإدارة وعدت عدة مرات بتقوية الضخ، غير أن هذه الطريقة لم تثمر في تأمين وصول المياه إليهم أسوة ببقية السكان في المنطقة.
من جهته، قال مدير إدارة مياه المفرق المهندس علي أبو سماقة إن الحي المذكور يعاني من ضعف وصول المياه إليه، مشيرا إلى أنه تم الطلب بتوفير خط مياه جديد بقطر 4 إنشات، لافتا إلى أن عملية تغيير الخط بآخر أكبر سعة ستنهي المشكلة بشكل جذري.
وأوضح أبو سماقة أنه سيتم خلال الأيام القليلة تركيب الخط الجديد ضمن منطقة أم السرب ما سيحسن من كميات المياه الواصلة للمنازل التي تعاني من ضعف وصول المياه. 

التعليق