الشركة توافق على توزيع 10 بالمائة أرباحا نقدية على المساهمين

المصفاة ترفع رأسمالها إلى 100 مليون دينار

تم نشره في الأحد 1 أيار / مايو 2016. 08:30 صباحاً
  • مصفاة البترول في منطقة الزرقاء - (تصوير: ساهر قدارة)

عمان- صادقت الهيئة العامة لشركة مصفاة البترول الأردنية على البيانات المالية للشركة لسنة 2015، ووافقت على توصية مجلس الادارة برفع رأس مال الشركة بنسبة 33 بالمائة من رأس المال الحالي البالغ 75 مليون دينار/ سهم.

وتم تغطية الزيادة عن طريق رسملة 25 مليون دينار من الأرباح المدورة وتوزيعها كأسهم مجانية على المساهمين المسجلين بسجل المساهمين عند انتهاء إجراءات زيادة رأس المال من قبل هيئة الأوراق المالية ليصبح رأسمال الشركة 100 مليون دينار.

ووافقت الهيئة العامة خلال الاجتماع الذي عقدته المصفاة برئاسة رئيس مجلس ادارة الشركة وليد عصفور، على توزيع 10 بالمئة أرباحا نقدية على المساهمين وتحويل مبلغ 94ر1 مليون دينار من الاحتياطي الاختياري إلى الأرباح المدورة وتخصيص 1ر4 مليون دينار لحساب الاحتياطي الاجباري.

وحققت الشركة ربحا صافيا قبل الضريبة مقداره 42 مليون دينار بنهاية العام الماضي، مقارنة مع 9ر38 مليون دينار عام 2014، بنسبة زيادة بلغت 8 بالمئة.

وارتفعت ارباح الشركة نتيجة ارتفاع ارباح مصنع الزيوت بمبلغ مليوني دينار، وكما ارتفعت أرباح التكرير قبل الضريبة بمبلغ 4 ملايين دينار.

وانخفضت ارباح شركة تسويق المنتجات البترولية بمبلغ 7ر2 مليون دينار، وجاء ذلك نتيجة خضوع عدد من محطات الشركة لأعمال تحديث جوهرية أدت إلى خروجها من الخدمة، وقد انخفض إجمالي موجودات الشركة إلى 3ر1 مليار دينار في 2015، مقارنة مع 8ر1 مليار دينار لعام 2014، بانخفاض مقداره 515 مليون دينار، وذلك نتيجة تطبيق قانون ضريبة الدخل لعام 2015.

كما انخفضت الذمم المدّينة بحوالي 458 مليون دينار، وانخفض الزيت الخام والمشتقات النفطية بمبلغ 59 مليون دينار، فيما انخفضت قيمة الموجودات الضريبية المؤجلة بمبلغ مليوني دينار.وارتفعت قيمة الموجودات الثابتة بمبلغ 8 ملايين دينار، وانخفض رصيد النقد في الصندوق لدى البنوك بمبلغ 3 ملايين دينار.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة وليد عصفور إن شركة مصفاة البترول الأردنية واصلت خلال العام الماضي، أعمالها ونشاطاتها لتحقيق طموحاتها والوفاء بالتزاماتها الملقاة على عاتق الشركة، مؤكدا أن الشركة استطاعت ان تحافظ على مكانتها كعنصر مهم في الأمن الوطني وفي أمن الطاقة.

وبين أن الشركة بدأت اجراءات عملية لتنفيذ مشروع التوسعة الرابع والذي يعد من المشروعات الضرورية والحيوية لاقتصاد المملكة بشكل عام، موضحا أن المشروع يمكن تنفيذه بمسارين، الاول: فنيا، إذ يقوم فريق من الشركة بتقييم عروض التراخيص والتصاميم الاساسية التي قدمت من بيوت خبرة متخصصة، والثاني: الناحية المالية، فان المستشار المالي للشركة يقوم باتصالاته مع الشركات والبنوك لاختيار وسيلة التمويل الانسب لتنفيذ مشروع التوسعة الرابع، لرفع طاقة المصفاة الى 120 الف برميل يوميا بكلفة تقديرية تبلغ 6ر1 مليار دولار.

واشار عصفور إلى أن قيمة مبيعات الشركة انخفضت بنسبة 43 بالمئة، حيث بلغت حوالي62ر2 مليار دينار، مقارنة مع 6ر4 مليار دينار لعام 2014، نتيجة انخفاض الكميات المباعة بنسبة 9ر26 بالمئة، بالإضافة الى انخفاض الاسعار المحلية للمشتقات النفطية.-(بترا)

التعليق