الاهتمام العالمي بالكرة الأردنية يرتفع بعد لقاء النشامى والأوروغواي

شركات أوروبية تراهن على نتائج دوري المحترفين

تم نشره في الاثنين 2 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • عدد من الحضور يتابعون المباريات في احدى الشركات المتخصصة بالرهان على نتائج المباريات - (الغد)
  • صورة لجدول الرهان على مباريات دوري المحترفين الأردني - (الغد)

عمان - الغد- من المعتاد في اوروبا ان تقوم كبرى الشركات المتخصصة بالمراهنات الرياضية بادراج مباريات الدوريات العالمية سواء في كرة القدم او غيرها من الالعاب الاخرى، ضمن جدول مراهنات يومي، ولكن ان يتم ادراج الدوري الأردني بين تلك الدوريات العالمية امر مستغرب عند الكثيريين من المتابعين وخاصة العرب منهم.
هارو: ادراج الدوري الأردني ليس مستغربا
صديق "الغد" هيثم سمير المقيم في العاصمة النمساوية فيينا، اعد تقريرا مفصلا عن تلك المكاتب، حيث اوضح على لسان بولي هارو المدير التنفيذي لشركة "مراهنات تيبيكو" الاشهر في ألمانيا والنمسا، أنه لا يجد بادراج الدوري والكأس في الأردن امرا مستغربا، خاصة بعد التطور العام الذي حصل عليها بالسنوات الاخيرة وخاصة بعد مباراة منتخبي النشامى والاوروغواي في تصفيات كاس العالم 2014، بالاضافة الى تقلب نتائج المباريات في الأردن.
ويشير بولي هارو إلى أن انشاء مثل هذه الشركات يحظى بموافقات فورية من الدولة، كون الضريبة المدفوعة تقدر بـ50 ٪ من الدخل العام لهذه الشركات، ولذلك فإن الدول الاوروبية تدعم انشاء مثل تلك الشركات، التي لها تأثير سلبي على المجتمع، لأن الادمان عليها يعتبر مرضا يعاني منه الكثيرون في المجتمع الاوروبي، وخاصة غير المندمجين بعد في المجتمع من المهاجرين الجدد من دول العالم الثالث، والذين يعانون من البطالة ويعيشون على معونة الدولة التي يقومون بإنفاقها على هذا النوع من التسلية، بالمقابل هنالك العديد من المراهنين يجنون ارباحا خيالية تقدر بملايين الدولارات.
تقلبات النتائج
ويشير سمير الى أن التقلبات في النتائج وكثرة عدد الاهداف تعتبران مادة دسمة للمراهنات، اذا تم الاخذ بعين الاعتبار ان الرهان يكون ما قبل المباراة واثناء سير المباراة، وللتوضيح اكثر وعلى سبيل المثال مباراة الوحدات مع الفيصلي، حيث يستطيع المراهن ان يراهن على فوز الفيصلي، فوز الوحدات، تعادل او فوز الفيصلي، تعادل او فوز الوحدات، تعادل الفريقين، الفيصلي سيتقدم بالشوط الاول، الوحدات سيتقدم بالشوط الاول، سيتعادل الفريقان بالشوط الاول، اقل او اكثر من 3 بطاقات صفراء، اقل او اكثر من بطاقتين حمراء، اقل او اكثر من 7 ضربات ركنية، اقل او اكثر من ثلاثة اهداف، اقل او اكثر من هدفين، اقل او اكثر من هدف،  من سيسجل هدفا اولا الوحدات ام الفيصلي؟، هل سيسجل اللاعب "فلان" ام لا؟. والكثير الكثير بما لا يتسع المكان لتوضيحه، مع العلم بأن الحد الادنى للمراهنات يبدأ من 2 يورو من دون تحديد السقف الاعلى.
رهان على الجولة الاخيرة
التقلبات في النتائج وكثرة عدد الاهداف، تفرض على المراهنين أن يأخذوا ذلك بعين الاعتبار، واكثرهم يراهنون على الفريق الاضعف، لأن تحقيقه نتيجة ايجابية يمنحهم مبالغ مالية أعلى،  كأن يراهنوا بأن يفوز الجزيرة على الوحدات مثلا.
الجولة الاخيرة من دوري المناصير للمحترفين شهدت رهانات عديدة، وحسب جدول الرهانات توقع المراهنون فوز الوحدات على الجزيرة وتعادل الفيصلي مع البقعة وتعادل الحسين اربد والصريح.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »روعة (هيثم)

    الثلاثاء 3 أيار / مايو 2016.
    كل الشكر لنشر هذا التقرير المهم وان شاء الله ساوافي صحيفة الغد المحترمة بالمزيد