مدير جمرك العقبة: التخليص على 2500 حاوية خلال عطلة نهاية الأسبوع

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • شاحنات تصطف في ساحة رقم 4 بالعقبة لمعاينة الحاويات التي تحملها - (الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة - قال مدير جمرك العقبة العقيد ساري الجرادين إن عدد حاويات البضائع المخرجة من ميناء الحاويات والساحة رقم 4 بلغ 2500 حاوية خلال عطلة نهاية الأسبوع، ومن مختلف البضائع والسلع.
واكد الجرادين إنسيابية حركة البضائع في الميناء، مشيرا إلى أن عمليات المناولة ضمن المعدلات الطبيعية، وأن معدل أعداد الشاحنات التي تتعامل مع الميناء يتراوح بين 700 و800 شاحنة يوميا، لافتا الى أن  "ورديات العمل"، تتم على مدار 24 ساعة لمواكبة الأعمال المينائية باستثناء معاينة الرمبات، التي ينحصر دوامها من الثامنة صباحا حتى الخامسة مساء.
وبين الجرادين ان هناك طلبا كبيرا من السوق المحلية للبضائع استعداداً لشهر رمضان المبارك، مؤكداً ان فرق العمل المختلفة لكافة الجهات ذات العلاقة تعمل وعلى مدار الساعة لمواجهة اي ازمة او تكدس للبضائع والحاويات، مشيراً انه تم زيادة عدد العاملين في المواصفات والمقايس والجمارك للتسهيل على المتعاملين باخراج بضائعهم بالوقت المناسب .
ولفت أن هناك Bربع خطط بديلة لمواجهة اي زيادة في البضائع والحاويات او تعطل اي جهاز او قطع للكهرباء، او اي خلل الكتروني، مؤكداً ان جميع العمليات المينائية تحت السيطرة دون اي تأخير.
من جهتهم، قال سائقو شاحنات إن الساحة رقم 4 وميناء الحاويات يعملان خلال عطلة نهاية الاسبوع على معاينة اغلب الحاويات الموجودة في الساحات دون اي تأخير.
واشار السائق محمد البشابشة ان المعضلة الوحيد حالياً في عملية المعاينة والتخليص بالساحة رقم 4 تأخر المخلصين عن عملهم في ساعات الدوام الصباحي، مشيراً ان ذلك يؤدي الى تأخر وتكدس للشاحنات.
وقال البشابشة إن زيادة عدد الموظفين في الجمارك والمواصفات والمقاييس ادى الى سرعة انجاز المعاينة وتأخر بالتخليص نتيجة دوام المخلصين، متمنيا من جميع الجهات العاملة بالمينائية تكثيف عملها خلال الايام المقبلة لتفادي اي اشكاليات او تكدس وتأخير للبضائع والحاويات خاصة مع اقتراب شهر رمضان المبارك.
وطالب سائقون من الجهات المعنية ذات العلاقة بحث منع تكرار التأخير في نقل وتحميل وتنزيل الحاويات في ميناء الحاويات، والتسريع في كافة المعاملات المتعلقة بالمناولة والتخفيف على الحركة التجارية في المملكة، مؤكدين ان تأخر وصول الحاويات الى مقاصدها النهائية في المملكة يشكل عبئا على الاقتصاد الوطني عامة، كما انه يلحق الضرر بالمستهلك النهائي جراء ارتفاع كلفة واسعار المواد الغذائية او البضائع المختلفة خاصة تلك المرتبطة بفصل الصيف وشهر رمضان المبارك.
وكان سائقون قد شكوا من انتظارهم أكثر من 3 أيام لحين السماح لهم بالنزول لميناء الحاويات والتحميل لغايات المعاينة، علما أن التعليمات الجديدة لجمارك العقبة الخاصة تنص على أن عمليات المعاينة يجب أن تتم خارج الميناء في الساحة رقم 4.
وقال السائق تامر السعودي إن مدة الانتظار الاسبوع الماضي زادت من يوم الى ثلاثة أيام، مؤكداً ان الشاحنات تنتظر في الساحات الخارجية دون أن يتم تحميلها في ميناء الحاويات، مشيراً إلى أن "أحد اجهزة فحص وتفتيش الحاويات معطل"، مطالبا من جميع الاطراف تقدير اوضاع أصحاب الشاحنات ودعمهم، بسبب إغلاق الحدود مع دول الجوار نتيجة الاوضاع غير المستقرة، لافتا الى ضرورة أن يقوم الميناء والقطاعات الاخرى بتسريع عمليات المناولة، خاصة وأن الأيام الحالية تشهد نشاطا تجاريا كبيرا مع دخول فصل الصيف وقرب حلول شهر رمضان المبارك.
ahmad.rawashdeh@alghad.jo

التعليق