شواطئ تركيا في المركز الثاني عالميا من حيث النظافة والأمان

تم نشره في الجمعة 6 أيار / مايو 2016. 07:10 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 6 أيار / مايو 2016. 07:11 مـساءً

صامصون - جاءت تركيا في المركز الثاني عالميا، بعد إسبانيا، من حيث عدد الشواطئ الحاصلة على الأعلام الزرقاء، التي تدل على تطبيق الشواطئ لعدة معايير تتعلق بالنظاقة والأمان.
وقال مدير وقف تركيا للتعليم البيئي، المسؤول عن تنسيق منح الأعلام الزرقاء للشواطئ في تركيا، مراد يغيت أول، في تصريحات للأناضول، إن تركيا حلت في المركز الثاني بين 50 دولة، حيث حصلت 444 من شواطئها على أعلام زرقاء، في حين جاءت إسبانيا في المركز الأول، بـ 588 شاطئا.
وأوضح "يغيت أول" أن لجنة التحكيم الدولية تمنح الأعلام الزرقاء بناء على عدة معايير منها نظافة المياه، حيث يتم تحليل عينات من مياه الشواطئ كل 15 يوما خلال موسم السباحة، كما يؤخذ في الاعتبار الاهتمام بأمن المصطافين من خلال وجود منقذين على الشاطئ، وفصل مناطق ممارسة الألعاب الرياضية عن مناطق السباحة، ووجود خطة للأحوال الطارئة، والإدارة البيئية، وتوفير الإمكانيات لتسهيل حركة ذوي الاحتياجات الخاصة.
ولفت يغيت أول أن تركيا حلت في المركز الثاني أيضا في العام الماضي، حيث حصلت 436 من شواطئها على الأعلام الزرقاء، وتمكنت العام الحالي من إضافة 8 شواطئ أخرى، بينهم شاطئين من مدينة صامصون على البحر الأسود، التي حصلت شواطئها للمرة الأولى على أعلام زرقاء.
وأضاف يغيت أول أن 201 من شواطئ ولاية أنطاليا التركية، التي تقع على البحر المتوسط، حصلت على أعلام زرقاء العام الجاري.
وأكد يغيتول على أهمية الأعلام الزرقاء، خاصة فيما يتعلق بالسياحة، حيث يحرص السياح على التحقق من حصول الشواطئ التي يتوجهون إليها على هذه الأعلام . -الأناضول



التعليق