الجمعية الفلكية تعتزم رصد الظاهرة بمنطقة مرج الحمام

ظاهرة فلكية نادرة لعبور عطارد أمام الشمس

تم نشره في السبت 7 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 8 أيار / مايو 2016. 04:08 مـساءً
  • عطارد أمام الشمس بحدث نادر 9 أيار - (تعبيرية)

عمّان  - كشفت الجمعية الفلكية الأردنية عن ظاهرة فلكية نادرة لعبور كوكب عطارد أمام الشمس، والتي ستشهدها سماء المملكة والعالم أجمع غدا.
وقالت عضو الهيئة الإدارية في الجمعية دلال اللالا أمس ان تلك الظاهرة تتكرر نحو 13- 14 مرة تقريباً خلال القرن الواحد.
وأوضحت أن كوكب عطارد سيبدأ بالعبور أمام قرص الشمس، من بعد ظهر غد عند الساعة 02:12 ويستمر لما بعد غروب الشمس.
وبينت انه سيتحرك كوكب عطارد ببطء نزولاً بشكل مائل من الجهة العليا أمام قرص الشمس متجهاً إلى وسطهاً تقريباً، ليشكل توسطه للشمس ذروة العبور وانتهائه بمغيب الشمس في هذا الجزء من الكرة الأرضية.
وأكدت ان الجمعية ستنظم رصداً عاماً لهذا الحدث التاريخي، بهدف إتاحة الفرصة أمام المهتمين من فئات المجتمع كافة لمراقبة ومتابعة هذا العبور النادر من خلال الأدوات اللازمة التي ستوفرها الجمعية في مكان الرصد، والذي سيكون بمكان مخصص مقابل مدارس الخمائل في منطقة مرج الحمام. ودعت إلى ضرورة التقيد بتوجيهات فريق الجمعية ومختصيها بعملية الرصد من خلال اتباع ارشادات طرق الرصد المختلفة، وذلك حفاظاً على سلامة أعين المتابعين من أشعة الشمس الضارة التي قد تتسبب بالعمى.
وحذرت من استخدام النظارات الشمسية العادية لمتابعة الحدث، وذلك لعدم صلاحيتها، مؤكدة أهمية متابعة الظاهرة من خلال نظارات خاصة لرصد الشمس، والتي تحجب بدورها أشعة الشمس الضارة بالعين البشرية. - (بترا محمد الشبول)

التعليق