خسارة أولى لغولدن ستيت وصحوة تورونتو مستمرة

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً
  • لاعب بورتلاند داميان ليلارد يرتقي للتسجيل في سلة غولدن ستيت أول من أمس - (أ ف ب)

واشنطن - مني غولدن ستيت ووريورز حامل اللقب بخسارته الأولى في الدور الثاني من البلاي أوف ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين عندما سقط على ارض مضيفه بورتلاند تريل بليزرز 108-120 في اللقاء الثالث بينهما أول من أمس السبت ضمن منافسات المنطقة الغربية.
ويتأهل إلى نهائي المنطقة الفريق الذي يسبق منافسه إلى الفوز في 4 من 7 مباريات.
وكان غولدن ستيت فاز في المباراتين السابقتين، ويتجدد اللقاء بينهما الاثنين على ارض بورتلاند ايضا لكن مع عودة ستيفن كوري صانع الألعاب وأفضل لاعب في البطولة الذي غاب عن المباريات الأربع الأخيرة لفريقه بسبب اصابة في الركبة.
ويدين بورتلاند بهذا الفوز بشكل كبير إلى داميان ليلارد الذي سجل بمفرده 40 نقطة مع 5 متابعات و10 تمريرات حاسمة، وأضاف الأميركي من اصل نيجيري الفاروق امينو (23 نقطة مع 10 متابعات) وسي دجي ماكولوم (22 نقطة).
في المقابل، كان درايموند غرين (37 نقطة مع 9 متابعات و8 تمريرات) وكلاي تومسون (35 نقطة) افضل المسجلين في صفوف غولدن.
وفي كل الاحوال، لا تعتبر زيارات غولدن ستيت إلى بورتلاند ناجحة في غالب الأحيان، ولن يستطيع لاعبوه حتى الآن هضم ونسيان الهزيمة الثقيلة في 19 شباط (فبراير) عندما سقطوا بفارق كبير وصل إلى 32 نقطة 105-137.
وتجاوز لاعبو بورتلاند العاصفة التي حدثت في بداية اللقاء عندما تخلفوا بفارق 8 نقاط قبل البدء بقضمه تدريجيا وإنهاء الشوط الأول متقدمين بفارق 12 نقطة 58-46 (الربع الاول 22-28 والثاني 36-18).
واستغل ليلارد غياب رجل المواقف الصعبة كوري ليثبت انه ليس سيئا على الإطلاق في الثلاثيات حيث نجح في 8 محاولات وسجل 24 نقطة من نقاطه الـ40.
وعلق ليلارد، نجم وقائد فريق بورتلاند الشاب والوحيد الذي يهزم غولدن مرتين هذا الموسم، على النتيجة بالقول "كانت نزعتنا الهجومية اكبر وكنا اكثر ذكاء من المباراتين الأوليين. لقد لعبنا اليوم كرة السلة كما نعرف ان نلعب".
وما يزال غولدن ستيت يملك الافضلية بتقدمه 2-1، ورفض رد الخسارة الى غياب نجمه كوري الذي سيعود اليوم الاثنين للمشاركة في اللقاء الرابع.
وعكس تصريح غرين هذا الموقف حين قال "لم نلعب كما ينبغي. يجب علينا ان نجد الحلول بغض النظر عن اللاعبين المشاركين في المباراة ونستطيع هزيمتهم في غياب كوري، وهذا ما اثبتناه في المباراتين السابقتين".
ولم يحسم النجم السابق ستيف كير الذي يشرف على الفريق للموسم الثاني على التوالي، بشكل قاطع مشاركة كوري الذي سجل معدلا وسطيا 1ر30 نقطة في المباراة الواحدة، في لقاء اليوم الاثنين.
وفضل كير توجيه الاصبع الى الثغرات التي ادت إلى خسارة الفريق، وقال "لم نحسن تدوير الكرة كما نعرف وتعودنا القيام به. إضافة إلى كوري، لدينا لاعبون كثر يجيدون هذه المهمة".
وفي المنطقة الشرقية، استمرت صجوة تورونتو رابتورز وحقق فوزه الثاني على التوالي على مضيفه ميامي هيت 95-91 ليتقدم بدوره 2-1.
واستفاد تورونتو خصوصا من صحوة نجمه كايل لاوري الذي سجل 33 نقطة 29 منها في الشوط الثاني حيث نجح في 11 من اصل 19 محاولة (بينها 5 من 8 ثلاثيات) أي أن نسبة النجاح قاربت 60 في المائة، بينما كانت هذه النسبة اقل من 40 في المائة في المباريات التسع السابقة وهذا لم يحصل أبدا في تاريخ الدوري الأميركي.
وقال لاوري الذي انهى الموسم النظامي 2015-2016 بمعدل وسطي 2ر21 نقطة في المباراة الواحدة، "الجميع شجعوني ونصحوني بالاستمرار في الكفاح. انا محظوظ لأن في حياتي اناس يثقون بي. كنت أكثر ميلا إلى الهجوم في المباراة واعتقد بأني على الطريق الصحيح".
من جانبه، قال مدرب تورونتو دواين كايسي "لم أفقد الثقة به على الاطلاق، وقد كررت ذلك مرارا. كنا بحاجة ان يكون كايل الحقيقي، وقد أثبت هذه الليلة انه كايل".
واضاف داماركوس ديروزان (19 نقطة) والليتواني جوناس غالانسيوناس (16 نقطة و12 متابعة في 22 دقيقة خرج بعدها بداعي الاصابة) للفريق الفائز.
وعلى المقلب الآخر، اثر خروج حسن وايتسايد (26 عاما و13ر2 م)، أحد افضل المتابعين والمتخصصن بصد الكرات، مصابا على أداء ميامي بقيادة النجم دووين وايد الذي سجل 38 نقطة وقال بعد اللقاء "لا احد يستطيع ان يكون حسن وايتسايد".
وكان السلوفيني غوران دراغيتش (12 نقطة فقط) ثاني أفضل مسجل في صفوف ميامي الذي يأمل بالتعويض اليوم الاثنين في المباراة الثانية على ارضه والرابعة بين الفريقين. -(أ ف ب)

التعليق