العلماء يثبتون أن الماء يمكن أن يتواجد في ستة أماكن بوقت واحد !

تم نشره في الاثنين 9 أيار / مايو 2016. 02:12 مـساءً
  • تعبيرية

 ينال أبو زينة 

 الغد- وفقاً لموقع "فايس نيوز"، اكتشف العلماء من "وزارة الطاقة الأميركية" أن الماء يستطيع أن يتواجد في 6 مواقع فعلية مختلفة في وقت واحد.

 ونشر الباحثون، الذين ينتمون بالتحديد إلى مختبر "أوك ريدج" الوطني، نتائجهم في مجلة "فيزيكال ريفيو لترز".

وتبين أن هذا الشكل الجديد الذي يمكن للماء أن يتخذه (إلى جانب إمكانية تجميده أو إسالته أو تبخيره) قد اكتُشف عبر استخدام "الميكانيكا الكمية".

وعلى صعيد متصل، قال عالم الجيولوجيا في مختبر أوك ريدج، لاري أنوفيتز: "إنه ليس شيئاً يمكن لفيزيائي، أو شخص أبسط بكثير، أن يقف على شرفة منزله ويراه".

 وفي حين أن هذا النوع من الماء لا يمكن أن يكون ملموساً كما هو الثلج أو الضباب، إلا أنه يمكن أن يتسخدم في الكثير من الأمور، خاصة في علم الأحياء، وفقاً لأستاذ علم الوراثية الجزيئي في جامعة "سري" البريطانية، جون جو مكفادين.

وبين مكفادين في هذا السياق: "يكمن أحد الأشياء التي نعرفها جيداً عن الحياة، هي أن الماء كان أحد أساسيات وجودها. وبالتالي، فإن كل شيء في الحياة يحتوي على الماء على الصعيد الجزيئي. وعلى هذا الأساس، فالماء يدفع الميكانيكا الكمية عميقاً إلى قلب الحياة لتكشف مدى أهمية كأحد أسسها".

وتعتبر "الميكانيكا الكمية" فرعاً من فروع علوم الفيزياء التي تدرس كيف تتصرف "المادة" عندما تكون متناهية الصغر. وبينما تفسر الفيزياء التي درسها الكثيرون في المدرسة الثانوية أموراً لنقل مثل السبب خلف سقوط التفاحة إلى الأرض بدلاً من ارتفاعها إلى السماء، تصف "الميكانيكا الكمية" عالم الذرات وحتى الجزيئات الأصغر منها.

 وفي ذلك العالم، غالباً لا تطبق قواعد الفيزياء الطبيعية المعروفة. وبدلاً من ذلك، تتصرف الجسيمات متناهية الصغر التي يتشكل منها كل شيء صلب على أنها موجات –موجات صوتية، على سبيل المثال. وبشكل لا يصدق، فهذا يعني أن هذه الجسيمات أو "الجزيئات" الصغيرة يمكنها أن تتواجد في العديد من الأماكن المختلفة في وقت واحد.

وباستخدام مبادئ "الميكانيكا الكمية"، إلى جانب أشعة النيوترون وأجهزة الكومبيوتر المتطورة، تمكن علماء "أوك ريدج" من اكتشاف أن جزيء ماء واحد يستطيع أن يتواجد في 6 مواقع مختلفة في آن واحد، ما كان نتاج الحالة الكمية الجديدة للماء التي وصولوا إليها.

وفي هذا الخصوص، قال أنوفيتز: "المياه من حيث التعريف سائلة. وفي حال كانت صلبة فهي تسمى بقطعة من الجليد. وإذا ما تبخرت فهي بخار. ولكن الشكل الجديد للماء لا يملك إسماً بعد".

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ممتنع (خالد الحربي)

    الاثنين 9 أيار / مايو 2016.
    من القوانين الثلاثة لعلم المنطق قانون عدم التناقض.. وهو قانون الوجود والعدم في نفس الوقت..