"المستقلة للانتخاب" تجري استطلاعاً حول تسجيل الناخبين

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2016. 09:32 صباحاً
  • مبنى الهيئة المستقلة للانتخاب الكائن في منطقة تلاع العلي -(تصوير: امجد الطويل)

عمّان- أجرت الهيئة المستقلة للانتخاب استطلاعاً حول تسجيل الناخبين، استهدف عينة ممثلة بنحو 2500 شخص من المشمولين بالدراسة في جميع محافظات المملكة.

وبحسب البيان الصادر عن الهيئة، اليوم الثلاثاء، جاءت دراسة الإستطلاع، الذي أجري بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي، في ضوء استعدادات وتحضيرات الهيئة للانتخابات النيابية المقبلة.

وهدفت الدراسة، وفقاً للبيان إلى تحقيق دور الهيئة وفقاً للتشريعات وفي جميع العمليات الانتخابية المكلفة بها، والمساهمة في تنمية سياسات الهيئة واجراءاتها بشأن المسائل المتعلقة بتسجيل الناخبين للانتخابات المقبلة.

وتضمنت الدراسة مقارنة معلومات الهوية الشخصية مع السجل الانتخابي، والتوعية وشعار الهيئة، والسجل الانتخابي لعام 2013، والمشاركة في الانتخابات النيابية، والاستعداد للانتخابات المقبلة، وقوانين انتخاب مجلس النواب، واللامركزية، والمعلومات المقدمة حول العملية الانتخابية.

وقدمت هذه الدراسة نتائج مهمة للهيئة بحسب بيانها، فيما يتعلق بالعملية الانتخابية لمراجعة الخطط والبناء عليها من خلال الارقام والنسب المئوية التي حصلت عليها.

وبلغت دقة السجل الانتخابي حسب الدراسة 4ر95 بالمئة، وبينت الدراسة أن الغالبية العظمى تفضل تحديد مركز الاقتراع بناءً على مكان الاقامة في دائرة الاحوال المدنية والجوازات بنسبة بلغت 5ر82 بالمئة، في حين كانت نسبة 6ر80 بالمئة راضية عن تحديد مركز الاقتراع بالقرب من مكان السكن.

وبينت الدراسة أن نسبة معرفة الناخبين بشعار الهيئة بلغت 45 بالمئة، وحددت وسائل الاتصال المفضلة حول المعلومات المتعلقة بالعملية الانتخابية فكانت أهم المصادر اعلانات التليفزيون، برامج حوارية تلفزيونية، ورسائل نصية (SMS).

وذكر بيان الهيئة أنها تعمل على تحديث جداول الناخبين سنوياً بأية اجراءات تراها مناسبة بالتنسيق مع الدائرة بما يتفق وأحكام هذا القانون والتعليمات التنفيذية الصادرة بمقتضاه، منوهة إلى أنه يحق لكل ناخب وجد خطأ في البيانات الخاصة به في الجداول الاولية أو طرأ تغيير على مكان اقامته تقديم طلب خطي الى الدائرة لتصحيح الخطأ أو لمراعاة التغيير.(بترا)

التعليق