سيف: الحكومة تبحث مع القطاع الخاص استيراد البنزين

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً

عمان - قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف ان الحكومة تبحث حاليا مع شركات تسويق المشتقات النفطية "تسهيل استيراد البنزين بعد أن أثمرت جهود الحكومة في تسهيل استيراد الديزل".
واضاف سيف في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) امس ان "مباحثات استيراد البنزين تهدف الى اختبار السوق في مرحلة جديدة من العمل خاصة بعد وصول اول شحنة ديزل مستوردة لصالح شركات القطاع الخاص".
وفيما يتعلق بباخرة الديزل التي رست في ميناء النفط على ساحل العقبة الجنوبي اول من امس الثلاثاء قال الوزير سيف، "ان جهود الحكومة اثمرت في نجاح القطاع الخاص باستيراد اول باخرة ديزل لصالح شـركات تسويق المشتقات النفطية العاملة بالمملكة ما يفتح مرحلة جديدة من التعامل مع سوق المشتقات النفطية".
وكان سيف اشار في تصريح سابق لـ (بترا) ان المستوردات النفطية من قبل شركات التسويق الثلاث ستكون خاضعة للمواصفة الاردنية وان المواطن سيلمس تغيرا في نوعية المشتقات النفطية التي ستباع في السوق المحلية".
وقال ان استيراد الديزل يأتي كخطوة اولية لتحرير سوق المشتقات النفطية التي ستباع وفق آلية التسعير المعمول بها حاليا.
وكان سيف وقع في شهر كانون الثاني (يناير) الماضي مع ممثلي شركة تسويق المنتجات البترولية الاردنية المملوكة لمصفاة البترول والشركة الاردنية الحديثة لخدمات الزيوت والمحروقات "المناصير" وشركة توتال الاردن مذكرة تفاهم تتيح للشركات الثلاث استيراد شحنات تجريبية من الديزل لمدة ستة اشهر اعتبارا من تاريخ أول شحنة.
وأكد آنذاك أهمية المذكرة في تأمين حاجة المملكة من المشتقات النفطية كونها مسؤولية الشركات التسويقية، وتهيئة السوق المحلية للتحرير الكامل وفتحها للمنافسة السعرية عن طريق استيراد جميع المشتقات النفطية لاحقا وبيعها بشكل مباشر للمستفيد.-(مشهور ابوعيد- بترا) 

التعليق