الأمير الحسن يؤكد أهمية الأفكار والتاريخ الفكري والثقافي

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

لندن - استذكر سمو الأمير الحسن بن طلال التراث الحضاري للنهضة العربية، الذي عبر عنه رواد الفكر في تلك المرحلة، القائم على مبادئ القومية والمساواة والتقدم واحترام التعددية الثقافية والتنوع بأشكاله، مؤكدا أهمية الأفكار والتاريخ الفكري والثقافي.
وأشار سموه، خلال كلمته في منتدى الاستراتيجيات العالمية (gsf) في العاصمة البريطانية لندن بعنوان "الوقوف فوق أكتاف العمالقة: في الذكرى الأولى للنهضة العربية، حزب الفتاة والروح الهاشمية في مجال الفكر"، الى ما تتمتع به مجتمعات منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا من تنوع وتعددية.
وأكد أن البيان الرسمي لحزب الفتاة عام 1918 "يعكس قروناً من الانسجام الثقافي التعددي في المنطقة". وكان رئيس منتدى الاستراتيجيات العالمية اللورد مايكل لوثيان أشاد بالدور الرائد للأمير الحسن في بناء جسور التفاهم بين الثقافات والديانات المختلفة. ومنتدى الاستراتيجيات العالمية (gsf) منظمة سياسية مستقلة غير حزبية تعنى بفتح حوار عام حول الشؤون الخارجية الرئيسية، والدفاع، وقضايا الأمن الدولي. -(بترا) 

التعليق