القطامين: تطوير بيئة العمل وجذب الاستثمارات لإحياء المناطق النائية

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

عمان - أكد وزير العمل نضال القطامين إن الوزارة تعمل من أجل تطوير وتعزيز بيئة العمل وجذب الاستثمارات وإحياء المناطق النائية والبعيدة عن مراكز المحافظات اقتصاديا من خلال دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وإنشاء فروع الإنتاج للمساهمة بخفض نسب البطالة.
وقال ان الحوافز والمزايا الكبيرة التي تقدمها هيئة الاستثمار والوزارة للمستثمرين المحليين والاجانب لقاء إنشاء المصانع والمشروعات في المناطق النائية والبوادي "من شأنها توفير فرص عمل للأردنيين ولاسيما الإناث وذوي الإعاقة".
واشار الى وجود 16 فرعا انتاجيا قائما حاليا، اضافة وسيتم إنشاء 30 فرعا انتاجيا اخرى في المناطق النائية والبوادي خلال العام الحالي لتوفر 12 الف فرصة عمل، مضيفا ان كلفة هذه المشروعات مجتمعة تقدر بـ53 مليون دينار تم توفيرها من وزارة التخطيط والتعاون الدولي وصندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني.
وبين القطامين ان الوزارة تعمل على التوجه الى الاماكن الأشد فقرا من خلال المعارض الوظيفية، مضيفاً إن الوزارة اطلقت المحطة المتنقلة للتشغيل والتي ستغطي جميع مناطق المملكة "بهدف الوقوف على احتياجات تلك المناطق التي تشهد عزوفا عن العمل وتأمين ابنائها بوظائف لائقة من حيث الدخل ونوع العمل".
واشار الى تطبيق النموذج المركزي في الزيارات بحيث "يتم مسح المناطق التي تشهد نسب بطالة كبيرة وحل مشاكلها من خلال التركيز على تشغيل السيدات والاناث وفتح مشروعات في تلك المناطق".
وأكد ضرورة الاستمرار بالتعاون مع القطاع الخاص لاستحداث فرص عمل للأردنيين للقضاء على البطالة، خصوصا بعد ترشيد الوظائف لدى الحكومة، وأن هذا يتطلب تسهيل الاجراءات وتبسيطها لتحفيزه على تنمية اعماله وتوفير التدريب للأيدي العاملة الاردنية.
وأوضح القطامين أن أبرز التحديات تتمثل في زيادة عدد الداخلين الجدد إلى سوق العمل وتراجع الطلب الخارجي على الأيدي العاملة الأردنية وضعف المواءمة بين مخرجات النظام التعليمي والاحتياجات الفعلية لسوق العمل، وكذلك تزايد أعداد الخريجين الأكاديميين. -(بترا) 

التعليق