قمة "السوشيال ميديا" تلتئم اليوم في عمان

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • رشيد يتحدث لـ _- (تصوير: اسامة الرفاعي)

إبراهيم المبيضين

عمان- في الوقت الذي تشهد فيه شبكات التواصل الاجتماعي بمختلف أنواعها استخداما وانتشارا متزايدا في جميع أرجاء العالم والمنطقة العربية، وتتصدر فيه مشهد العالم الرقمي بتطورات متسارعة، تلتئم اليوم في عمان قمة للتواصل الاجتماعي تحمل اسمSocial Media Summit Jordan سيتحدث فيها خبراء ومتخصصون حول أبرز مستجدات عالم "السوشيال ميديا" وتطويعها لخدمة التسويق والإعلان. 
وتعتبر هذه القمة - التي تنعقد في نسختها الرابعة- أكبر ملتقى للتواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط؛ حيث من المخطط أن يتحدث في القمة 20 خبيرا في مضمار التواصل الاجتماعي والإعلام والتسويق، وحضور أكثر من 300 فرد من مختلف القطاعات، يناقشون مجموعة من المواضيع الرئيسية التي تركز على أبرز مستجدات التواصل الاجتماعي، ويتبادلون الخبرات والتجارب الناجحة في مجال تطويع هذه المنصات لخدمة التسويق والترويج والإعلان، وتطوير استراتيجيات المحتوى الفعالة.
وقال مدير قمة التواصل الاجتماعي (Social Media Summit Jordan)/ الرئيس التنفيذي لشركة "أريبا أريبا" أيمن ارشيد ان الحديث عن تواجد الشركات والمؤسسات من مختلف القطاعات على منصات التواصل الاجتماعي لم يعد ترفا او نوعا من الكماليات، كما لم يعد موضعا للنقاش، ولكن ما يهم الشركات والمؤسسات وما يجب النقاش حوله اليوم هو كيفيات تطوير وجعل تواجدك على هذه المنصات اكثر فعالية، واكثر مساهمة في تسويق وخدمة أفكارك ومنتجاتك وخدماتك، ناصحا المؤسسات ببناء استراتيجيات متكاملة للتواجد على مختلف منصات التواصل الاجتماعي.
وقال ارشيد في لقاء مع "الغد" إن على المؤسسات اليوم التفكير في تطوير جودة المحتوى على كافة منصات التواصل الاجتماعي، واستخدام هذه الأدوات الذكية بذكاء وإبداع في مضمار التسويق، والتفاعل بايجابية مع العملاء والمتابعين والمعجبين والأصدقاء حتى النقاد، لافتا إلى أن تواجدك بفعالية على هذه المنصات يمكن ان يسهم بشكل فعال في زيادة المبيعات ايضا.
وأشار إلى أن القمة انطلقت لاول مرة في دبي في العام 2014 حيث لقيت نجاحا بفكرتها التي تتمحور حول عقد مؤتمر يعنى بالمنطقة العربية يناقش ويتناول صناعة مهمة مثل صناعة التواصل الاجتماعي، حيث جرت العادة على تنظيم مثل هذه المؤتمرات الضخمة في مجال السوشيال ميديا في دول غربية.
وأضاف أن القمة في دورتها الثانية انعقدت ايضا في دبي العام الماضي، كما انعقدت في دورتها الثالثة في دبي بداية العام الحالي، ليجري نقل التجربة اليوم الى عمان، فيما نخطط كمشرفين على هذا المؤتمر للتواجد في دول اخرى نهاية العام الحالي والسنوات المقبلة: مثل السعودية، المغرب وتركيا وغيرها من الدول.  
وتشكّل القمة فرصة كبيرة ومهمة للتشبيك بين العاملين في مجال التسويق والتواصل الاجتماعي والعلاقات العامة وصناعة الإعلان، والذين هم معنيون بدرجة كبيرة بالتسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي وخدمة العملاء من خلالها وزيادة التفاعل عليها، فضلا عن ابتكار طرق جديدة للمحتوى وكيفية عرضه عليها.
إلى ذلك قال ارشيد لـ"الغد" إن القمة في عمان ستناقش جملة من المواضيع المهمة التي تندرج تحت مفهوم "التواصل الاجتماعي اللحظي" أو بالإنجليزية Moment Social Media، وهو التواصل الذي يدور ويتمحور حول مواضيع ومحتوى يظهر على الشبكات ويشغل عددا كبيرا من الناس في وقت قصير، وكيفية استغلال هذا التواصل وهذا المحتوى لخدمة أغراض تسويقية وإعلانية بمهنية وفعالية.
وسينعقد في ختام القمة حفل توزيع جائزة التواصل الاجتماعي- الأردن، والتي تهدف إلى تكريم المؤسسات والعلامات التجارية التي تستخدم منصات التواصل الاجتماعي ضمن خططها التسويقية، وتتبع أفضل الممارسات لهذه المنصات، وطرقا إبداعية ومحتوى مبتكرا للتواصل مع جمهورها، حيث فتحت الجائزة باب المشاركة لجميع الشركات الرقمية وشركات التسويق والإعلان وشركات العلاقات العامة الموجودة في الأردن للمشاركة في الجائزة.

التعليق