"الوحدة الشعبية" يحيي ذكرى النكبة ويكرم رئيس بلدية السلط

تم نشره في الخميس 19 أيار / مايو 2016. 10:39 مـساءً

عمان-الغد- إحياء للذكرى الـ68 للنكبة، أقام حزب الوحدة الشعبية- منطقة البلقاء، مهرجاناً تحت شعار "التأكيد على نهج المقاومة والتمسك بحق العودة ورفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني".
وألقى رئيس بلدية السلط المهندس خالد الخشمان، كلمة استعرض فيها العلاقات التاريخية بين الشعبين الأردني والفلسطيني، والكفاح فى الزمن البعيد والقريب.
وأكد الخشمان أن المواقف التى يقفها هو وغيره من الوطنيين الشرفاء من أجل فلسطين ليست جديدة، بل هي فرض على كل وطني شريف، لأن الشعب الفلسطيني شعب مقاوم ويستحق الحياة.
وفي كلمة ألقتها باسم اتحاد المرأة الأردنية، أكدت ميسر كميل رئيسة فرع البقعة في الاتحاد، على أن ذاكرة شعب تقول الحق لنا والأرض لنا فى الذكرى الثامنة والستون للنكبة، إذ نجدد العهد للأرض.
وألقى الأمين عام الحزب الدكتور سعيد ذياب كلمة أكد فيها أن النكبة واقع يعيشه الفلسطيني فى كل يوم، يعيشه معاناةً في ظروف حياته، في هويته المستقلة، في حقه بالحرية وتقرير المصير، يعيشه بشهدائه الذين يسقطون يومياً وبالأسرى، هذه هي النكبة. وأضاف ذياب إن العربي يعيش النكبة كذلك، وطنه يعتدى عليه، ويحرم من امتلاك السيادة وفرض التبعية عليه، في احتجاز تطوره، في تقطيع أوصاله، وفي السيطرة على ثرواته ومنع وحدته.
وعلى الصعيد العربي، أكد ذياب، أن الوطن العربي يواجه النكبة هذه الأيام، ويعيش حالة احتراب واقتتال داخلي مدعوم إقليمياً ودولياً، ارتباطاً بمشروع إمبريالي صهيوني، يهدف لتجاوز الهوية العربية وتفتيت الوطن العربي على أسس مذهبية.
ووجه ذياب التحية لرئيس بلدية السلط على موقفه المشرف بمقاطعة الكيان الصهيوني والتحية للشهداء والأسرى والمقاومين. وكرم الخشمان تقديراً لمواقفه الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، اذ قاطع ووفد مرافق له، افتتاح مؤتمر الأمن المائي في هنغاريا بسبب وجود السفير الصهيوني.

التعليق