عدد جديد من "أفكار": عن الإبداع والإرهاب والاستشراق

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2016. 12:00 صباحاً

 عمان-الغد- صدر عن وزارة الثقافة العدد 327 من مجلة "أفكار" الشهرية التي تُعنى بالثقافة والفكر والأدب والفنون، واشتمل عدد المجلة التي يرأس تحريرها الناقد د. زياد أبو لبن، على مواضيع ثقافية، استهلت افتتاحيتها كتبها الفنان جميل عواد بعنوان "الإرهاب والإبداع".
ورأى عواد أن "كثر الحديث عن خطر الإرهاب المتفشي في العالم انطلاقا من الوطن العربي، وعن وسائل وأساليب التصدي له والقضاء عليه، فأدلى السياسي برأيه، وكذلك الأمني والعسكري، وذهب بعضهم إلى تحليل مخرجات الوضع الاقتصادي، لا اعترض على اجتهاداتهم وتحليلاتهم.. فأهل مكة أدرى بشعابها، لكن الإرهاب بقي يهدد الجميع، ولا أريد أن أقول إن غياب استراتيجية جامعة تنسق كل تلك الجهود قد تكون وراء استمرار ذلك الإرهاب وتوسعه. والمهم من كل ذلك تجاهل دور الإبداع في الثقافة والفنون والإعلام والتعليم. إن العقل الذي يبدع ليس إلا كتلة هلامية داخل الجمجمة تتأثر ولا تؤثر".
واعتبر عواد "إن غياب الفكر الإبداعي والانزلاق إلى الفكر الغيبي الذي يحاصر العقل ويقيده يقود إلى انحرافات عديدة، وعلى رأسها الإرهاب؛ حيث يستمد عقيدته ومبررات وجوده وانتشاره.
فالإبداع هو تجاوز لكل ما هو دارج ومألوف ومعروف إلى ما هو أسمى وأرقى وأجمل، وإلى كل ما يحرر العقل ويحلق به إلى آفاق جديدة تبعده عن التعصب والعنف، وبالتالي عن الإرهاب".
كما اشتمل العدد على مراجعات حول كتاب "طبقات المستشرقين"، للكتاب عبدالحميد صالح، قدم المراجعة د. غسان عبدالخالق/ الأردن، "رولان بارت وعبدالكبير الخطيبي- مرايا الائتلاف وهوامش الاختلاف" د. فريد الزاهي، / المغرب، "أمبرتو إيكو- رحيل رائد السيميائيات" لهيثم حسان/ الأردن، و"إبراهيم العجلوني.. اصالة التجربة وعجليات الشعر (تقاسيم على الجراح) نموذجا"، د. عماد عبدالوهاب الضمور/ الأردن، "آفاق في مئوية النهضة العربية"، د. جمال محمد الدبعي/ الأردن، "سيرة (تاديو إيسيدورو كروث-1829-1874- خورخي لويس بورخيس" ترجمتها عن الاسبانية: أمل العلمي/ الاردن، "قصص (مرعي النجوم)" لـ محمود الرحبي: تجديد الواقعية"، لمحمود الريماوي/ الأردن.
واحتوى العدد قصائد بعنوان: "انعكاس شقي" قيس الطه القوقزة/ الأردن، "أنا يا أبي كالمطر" للشاعر نضال القاسم/ الأردن، "وطني المقدس" للشاعرة غدير سعيد حدادين/ الأردن، "كلمات كاريكاتورية" للشاعر نجد القصير/ سورية، "نحن الرجع الأخير" للشاعر محمد سمحان/ الاردن.
وفي باب الفنون، كتب المعمارية :همسة جهاد شرف/ سورية عن "عمارة الفقراء: استنطاق المواد البسيطة والعودة للجذور"، وكتب جلال برجس / الأردن عن فيلم (ذيب) معاينة البداوة من جهتها الحقيقية"، وكتب د. هاني حجاج/ مصر عن فيلم (العائد من الموت) رحلة انتقام وحشي تحت جلد دب"،  وكتب فؤاد خصاونة / الأردن عن "صناعة الرسوم المتحركة من (الرسم المسحور) إلى (توم وجيري)"، وكتب عواد علي /العراق عن "زها حديد شاعرة والفضاء"، وحاور محمد ابو عزيز/ الأردن الخطاط احمد الاسمر، وكتب يعقوب أبو غوش/ الأردن عن "كوكب الشرق واقمارها"، وترجم سمير احمد الشريف/ الاردن، قصة بعنوان "يوم حافل" من الادب الفيتنامي"، كما ترجم د. سمير سلمان الخواجة/ الأردن "اشعار الهايكو- النشأة والانتشار" وكتبت هيا صالح/ الأردن عن (الصحائف) لابي الفضل الوليد كتاب عن (صراع الحضارات صدر قبل قرن من الزمان"، وعن "ثقافة المقاومة (في القدس لا تشرق الشمس)" د. شوكت درويش /الأردن وعن رواية "أنت لي"، كتبت د. نهلة الشقران/ الأردن، وكتب محمد سلام جمعيان/الأردن عن "محطات ثقافية".

التعليق