الجريدة الرسمية رقم 861 تزف القرار التاريخي بإعلان الأردن دولة مستقلة

تم نشره في الأربعاء 25 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • قرار استقلال المملكة على صدر صفحات الجريدة الرسمية بعددها الخاص -(بترا)

عمان- زف العدد الممتاز رقم 861 من الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية القرار التاريخي بإعلان البلاد الأردنية "دولة مستقلة استقلالا تاما مع البيعة بالمُلك لحضرة صاحب الجلالة عبدالله بن الحسين (ملك المملكة الاردنية الهاشمية)، وذلك يوم السبت 23 جمادى الآخرة 1365 هـ 25 أيار مايو) 1946.
وجاء في العدد الذي يحتفظ أرشيف الصحف العربية والاجنبية في مكتبة الجامعة الأردنية بنسخته الاصلية: عقد المجلس التشريعي الأردني الخامس جلسته الثالثة لدورته فوق العادة الأولى وذلك في الساعة الثامنة من صباح يوم السبت الواقع في 23 جمادى الآخرة 1365 هجرية الموافق 25 أيار (مايو) 1946 ميلادية، ولدى تلاوة مقررات المجالس البلدية المبانة اليه والمتضمنة رغبات البلاد الأردنية العامة. تم تلاوة مذكرة مجلس الوزراء رقم 521 بتاريخ 13 جمادى الآخرة 1365 الموافق 15 / 5 / 1946 المتضمنة تأييد تلك المقررات واقتراح تلبيتها وتعديل القانون الاساسي الأردني وقدمناها.
 ثم لدى بحث الاماني القومية في ضوء المبادئ والمواثيق الدولية العامة وحق تقرير المصير ووعود الأمم المتحدة ومقاصدها وما بذلته البلاد الأردنية من تضحيات ومساعدات الديمقراطيات، وما حصلت عليه من وعود وعهود دولية رسمية، فقد أصدر المجلس التشريعي الأردني بالإجماع القرار التاريخي الآتي:
نص القرار:-
تحقيقا للأماني القومية وعملا بالرغبة العامة التي اعربت عنها المجالس البلدية الأردنية في قراراتها المبلغة إلى المجلس التشريعي، واستنادا إلى حقوق البلاد الشرعية والطبيعية وجهادها المديد وما حصلت عليه من وعود وعهود دولية رسمية، وبناء على ما اقترحه مجلس الوزراء في مذكرته رقم 521 بتاريخ 13 جمادى الآخرة 1365 الموافق 15 / 5 / 1946، فقد بحث المجلس التشريعي النائب عن الشعب الأردني أمر إعلان استقلال البلاد الأردنية استقلالا تاما على اساس النظام الملكي النيابي مع البيعة بالملك لسيد البلاد ومؤسس كيانها (عبدالله بن الحسين)، كما بحث أمر تعديل القانون الاساسي الأردني على هذا الاساس بمقتضى اختصاصه الدستوري: ولدى المداولة والمذاكرة قرر بالاجماع الامور الآتية:
- أولا- إعلان البلاد الأردنية دولة مستقلة استقلالا تاما وذات حكومة "ملكية وراثية نيابية".
- ثانيا - البيعة بالمُلك لسيد البلاد ومؤسس كيانها وريث النهضة العربية (عبد الله بن الحسين) بوصفه ملكا دستوريا على رأس الدولة الأردنية بلقب حضرة صاحب الجلالة:
(ملك المملكة الاردنية الهاشمية).
- ثالثا - اقرار تعديل القانون الأساسي الأردني على هذا الاساس طبقا لما هومثبت في لائحة (قانون تعديل القانون الاساسي) الملحقة بهذا القرار.
- رابعا - رفع هذا القرار إلى سيد البلاد عملا بأحكام القانون الأساسي ليوشح بالإرادة الملكية حتى اذا اقترن بالتصدق السامي... حال إعلانه على الشعب. وتولت الحكومة اجراءات تنفيذه، مع تبليغ ذلك إلى جميع الدول بالطرق السياسية المرعية.-(وفاء مطالقه- بترا)

التعليق