نحو 30 مهاجرا قضوا غرقا قبالة سواحل ليبيا

تم نشره في الخميس 26 أيار / مايو 2016. 02:44 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 26 أيار / مايو 2016. 03:00 مـساءً
  • (أرشيفية)

روما- أعلن الناطق باسم عملية "صوفيا"، القوة الأوروبية البحرية لمكافحة المهربين، الكابتن انتونيلو دي رينزي سونينو، لوكالة الصحافة الفرنسية، أن حادث غرق جديد، اليوم الخميس، قبالة سواحل ليبيا أوقع "20 إلى 30 قتيلا".
وأضاف الضابط أن "طائرة تابعة للكسمبورغ رصدت على 35 ميلا (65 كلم) من الساحل الليبي مركبا يغرق وحوالى مائة مهاجر إما في المياه أو متمسكين بهيكله. وقدر عدد القتلى بما بين 20 و30 شخصا".

وهرعت الفرقاطة الإسبانية "رينا صوفيا" وحرس السواحل الإيطالية إلى موقع القارب وألقت بأطواق وسترات نجاة للمهاجرين الذين كانوا في الماء.
وقال دي رينزي "للأسف فقد شاهدنا جثثا كذلك".
وفي صور نشرتها القوة البحرية الأوروبية على تويتر، يشاهد المهاجرون وهم يلوحون بأيديهم طلبا للمساعدة، وهم يحاولون التمسك بهيكل القارب الذي أصبح تحت الماء رغم إمكانية مشاهدته في مياه البحر الزرقاء الشفافة.
ويقدر عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى موانئ إيطاليا الجنوبية حتى هذا الوقت من العام بنحو 40 ألف مهاجر.

التعليق