"مايكروسوفت ويندوز 10".. ما له وما عليه

تم نشره في الاثنين 30 أيار / مايو 2016. 11:00 مـساءً
  • نظام ويندوز 10يزخر بالعديد من البرامج الحديثة - (ارشيفية)

برلين- تنتهي عما قريباً مهلة التحويل المجاني إلى نظام مايكروسوفت ويندوز 10 الجديد، التي وفرتها الشركة الأميركية لأصحاب الحواسب المزودة بنظام ويندوز 7 و 8. ولكن على ما يبدو أن هناك بعض المستخدمين لم يقتنعوا بنظام التشغيل المجاني، الذي أطلقته شركة مايكروسوفت خلال عام 2015؛ حيث لا يزال أكثر من نصف الحواسب يعتمد على إصدار ويندوز 7 أو 8، وفيما يلي لمحة سريعة على أهم مزايا وعيوب نظام ويندوز 10.
المزايا
أوضح كريستيان غولنر، من مركز حماية المستهلك بولاية راينلاند بفالز الألمانية، أن نظام ويندوز 10 الجديد يزخر بالعديد من البرامج الحديثة ويعتبر أحدث ما توصل إليه التطوير في هذا المجال؛ حيث يوفر نظام تشغيل مايكروسوفت الكثير من الوظائف بدءاً من المساعد الرقمي Cortana ووصولاً إلى متصفح الويب Edge الجديد.
وأضاف يان شوسلير، من مجلة الحاسوب «c't» الألمانية، قائلاً: "تم تحسين طريقة الاستعمال كثيراً في نظام تشغيل ويندوز 10 الجديد، فضلاً عن أنه سيتم تزويده بالعديد من الوظائف الأخرى مستقبلاً". كما أنه يمتاز بسهولة توصيله مع الأجهزة ومكونات الهاردوير الأخرى.
ويوفر نظام ويندوز 10 الجديد المزيد من عوامل الأمان للمستخدم ليس فقط بسبب أن بنية نظام التشغيل أصبحت أكثر أماناً، ولكن لأن النظام الجديد يتم تحديثه باستمرار بحسب ما أكده ماركوس نيتشكه من شركة مايكروسوفت، فبينما تتوقف تحديثات الإصدارات القديمة من نظام تشغيل ويندوز بعد عدة سنوات، تعتزم الشركة الأمريكية تحديث الإصدار الجديد بصورة مستمرة.
ويتمتع نظام ويندوز 10 الجديد بكفاءة وأداء أعلى لعشاق الألعاب؛ حيث أوضح الخبير الألماني يان شوسلير أن الإصدار الجديد من نظام تشغيل مايكروسوفت يتوافر معه أحدث نسخة من تقنية DirectX، التي يتم استعمالها بشكل أساسي لإنشاء الرسومات المعقدة في الألعاب، علاوة على أنها تعتبر من الأمور المهمة للصوت وأجهزة اللعب مثل ذراع التحكم ولوحات التحكم في الألعاب.
ويتيح نظام تشغيل مايكروسوفت ويندوز 10 الجديد المزيد من الكفاءة والأداء للحواسب القديمة؛ حيث أكدت الشركة الأمريكية أن الإصدار الجديد يجعل الأجهزة القديمة تعمل بصورة أسرع أثناء القيام بالمهام اليومية، علاوة على إقلاعها بشكل أسرع. غير أن يان شوسلير أشار إلى أن القياسات لا تؤكد ذلك، كما أن نظام مايكروسوفت الجديد لا يؤدي إلى تباطؤ الحواسب القديمة.
وتتوفر لأصحاب الحواسب المزودة بنظام مايكروسوفت ويندوز 7 أو 8 إمكانية التحويل المجاني إلى نظام ويندوز 10 الجديد حتى 29 تموز/يوليو القادم، وبعد ذلك سيضطر المستخدم إلى دفع رسوماً نظير تنزيل الإصدار Home من نظام مايكروسوفت الجديد.
وأوضحت الشركة الأمريكية أن التحويل إلى نظام مايكروسوفت يتم بسهولة بالغة، غير أن عملية التحديث لا تتم في حالة التعرف على مشكلات أو وجود أجهزة ومكونات هاردوير غير متوافقة. كما يظهر معالج يساعد المستخدم أثناء عملية تحديث نظام التشغيل. وإذا لم ينل نظام ويندوز 10 إعجاب المستخدم خلال 30 يوماً، فإنه يمكن التراجع عن عملية تثبيت نظام التشغيل الجديد.
العيوب
تمثل الخصوصية والحفاظ على البيانات أهم عيوب نظام مايكروسوفت ويندوز 10 الجديد. وأوضح كريستيان غولنر قائلاً: "يقوم نظام ويندوز 10 بجمع الكثير من البيانات مقارنة بإصدار ويندوز 7". وإذا لم يرغب المستخدم في ذلك، فيتعين عليه ضبط إعدادات الخصوصية وحماية البيانات بما يتناسب مع ذلك؛ حيث يمكنه إيقاف العديد من الوظائف، التي تجمع الكثير من بيانات المستخدم، غير أن بعض الوظائف قد لا تعمل في هذه الحالة أو أنها تعمل بشكل محدود.
ومن ضمن عيوب نظام ويندوز 10 الجديد أن هناك بعض الأجهزة القديمة من الماسحات الضوئية والطابعات وبطاقات الصوت والبرامج الخاصة قد لا تعمل بعد تحديث الحواسب إلى نظام مايكروسوفت الجديد، ولكن هناك قاعدة عامة تنص على أن كل الأجهزة والبرامج، التي تم طرحها بعد نظام ويندوز 7 تعمل مع ويندوز 10 بدون مشكلات.
وهناك بعض المستخدمين لم تعجبهم طريقة عمل نظام ويندوز 10 الجديد بسبب كثرة النوافذ المنبثقة وعمليات التنزيل في الخلفية، علاوة على أن نظام ويندوز الجديد يجبر المستخدم على ضرورة إجراء عمليات التحديث، وهو أمر قد لا يروق للبعض الآخر؛ حيث يفضل المستخدم أن يظل هو المتحكم في عمليات تنزيل التحديثات وتثبيتها.  -  (د ب أ)

التعليق