مالي: هجوم مزدوج لـ "القاعدة" ضد "قوات السلام"

تم نشره في الخميس 2 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً

باماكو- قتل جندي صيني وثلاثة مدنيين يعملون مع قوات حفظ السلام الدولية مساء أول من أمس في غاو كبرى مدن شمال مالي في هجوم مزدوج تبناه تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي.
وأعلنت قوات حفظ السلام الدولية في بيان "تعرض معسكر لبعثة الأمم المتحدة في حي شاتو دو في غاو لهجوم بقذائف الهاون والصواريخ عند الساعة 20,45 الثلاثاء" (بالتوقيتين المحلي وت غ).
وتابع البيان "بحسب التقارير الاولية، فان جنديا قتل واصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة".
واشار مصدر أمني تم الاتصال به هاتفيا في غاو لوكالة فرانس برس إلى "إصابة اربعة جنود آخرين من قوات حفظ السلام بجروح خطيرة"، بينما أكدت وزارة الخارجية الصينية مقتل الجندي الصيني في "هجوم ارهابي" في مالي. من جهة اخرى، قتل "عنصران ماليان يعملان في شركة أمنية خاصة وخبير دولي" في هجوم آخر بالسلاح الخفيف استهدف مقر هيئة مكافحة الالغام التابعة للامم المتحدة في حي اخر من مدينة غاو، بحسب البيان. واضاف البيان "أكثر من عشرة أشخاص من العاملين في البعثة الدولية من بينهم مدنيون" اصيبوا بجروح طفيفة في الهجوم.
وتبنى الهجوم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي موضحا ان عناصر من "المرابطون" المجموعة التي يتزعمها المتطرف الجزائري مختار بلمختار نفذوه كما ورد امس على موقع "سايت" الذي يتابع مواقع الانترنت الاسلامية.
والهجوم المزدوج هو الاخير في سلسلة عمليات ضد القوات الاجنبية المنتشرة في مالي منذ بدء التدخل العسكري في كانون الثاني (يناير) 2013 ضد مجموعات مرتبطة بالقاعدة كانت تسيطر على شمال البلاد.-(ا ف ب)

التعليق