الحركة على شراء المواد الرمضانية ما تزال نشطة

تم نشره في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2016. 12:00 صباحاً
  • متسسوقون في احد المراكز التجارية في عمان - (الغد)

طارق الدعجة

عمان - ما تزال الحركة على شراء المواد الغذائية، خصوصا على السلع الرمضانية، تشهد نشاطا ملحوظا منذ الاربعاء الماضي وحتى يوم أمس، وفق ما أكده معنيون  بالقطاع.
وأكد هؤلاء في حديثهم لـ "الغد" ان جميع السلع متوفرة في السوق المحلية وعند مستويات أسعار منخفضة مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وتعتبراللحوم والدواجن والارز والمعلبات وجوز الهند والخضار وقمر الدين ابرز السلع التي تشهد طلبا من قبل المواطنين.
بدوره، قال مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية سليمان القضاة ان اسواق المؤسسة ما تزال تشهد حركة تجارية نشطة منذ الايام الستة الماضية.
وارجع القضاة استمرار اقبال المواطنين على شراء السلع من اسواق المؤسسة الى  انخفاض الأسعار مقارنة بالاسواق الاخرى، اضافة الى ثقة المواطن بجودة السلع التي المعروضة.
وبين ان معدل المبيعات كانت جيدة، اذ وصل إلى 3 ملايين دينار خلال الايام الستة الماضية، أي بمعدل 500 ألف يوميا.
وأكد أن جميع السلع متوفرة في اسواق المؤسسة، خصوصا الرمضانية منها، مشيرا الى وجود مخزون لدى المؤسسة بمتوسط يزيد عن ثلاثة اشهر، ويصل الى 6 اشهر لبعض انواع السلع.
ولفت إلى أن المؤسسة بصدد اجراء حزمة تخفيضات ثانية على مجموعة من السلع، وذلك منتصف شهر رمضان المبارك.
وقال ممثل قطاع المواد الغذائية في غرفة تجارة الأردن رائد حمادة ان زيادة النشاط التجاري على شراء السلع الغذائية امر متوقع عشية حلول شهر رمضان، وخلال الأيام الثلاثة الأولى في الشهر الفضيل.
وأكد حمادة ان جميع السلع متوفرة في السوق المحلية بكميات تزيد عن احتياجات المواطنين وعند مستويات أسعار منخفضة، مشيرا الى تميز السوق المحلية بوجود بدائل متعددة للسلعة الواحدة وبأسعار متفاوتة بما يناسب دخل المواطنين.
واشار حمادة الى وجود متابعة مستمرة للسوق المحلية من خلال التواصل من التجار لضمان توفر السلع على مدار الساعة.
وقال مدير عام أحد المراكز التجارية الكبرى ليث هلال إن مستوى النشاط التجاري افضل من العام الماضي.
واشار هلال الى حدوث تراجع أسعار السلع مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، اضافة الى توفر كميات كبيرة منها تزيد عن احتياجات المواطنين.
وتوقع هلال ان تعود الحركة التجارية إلى وضعها الطبيعي خلال اليومين المقبلين لتقصر الطلب على السلع اليومية  فقط.
وقال المدير التنفيذي للأسواق مدير السوق المركزي عبد المجيد العدوان ان السوق المركزي استقبل أمس كميات خضار تبلغ 3800 ألف طن، وهي كميات تزيد عن المعدل اليومي بمقدار 200 طن.
واشار العدوان إلى استقرار أسعار الاصناف الاساسية من الخضار عن مستويات منخفضة، مرجعا ذلك الى توفر كيمات كبيرة خصوصا مع بدء طرح انتاج مناطق الاغوار والصحراوية.
وبحسب العدوان، استقبل السوق أمس حوالي 380 طن بندورة والأسعار بالجملة تراوحت بين 10 إلى 20 قرشا للكيلو، و253 طن خيار والأسعار تراوحت بين 15 الى 35 قرشا للكيلو.
كما استقبل السوق المركزي 125 طن بصل، والأسعار تراوحت بالجملة بين 20 الى 25 قرشا للكيلو، اضافة الى 410 أطنان من البطاطا والاسعار تراوحت بين 30 الى 40 قرشا للكيلو.
وتوقع العدوان ان يطرأ انخفاضا على اسعار اصناف اساسية من الخضار خلال الفترة المقبلة مع تزايد الانتاج وطرح كميات كبيرة منها بالسوق المركزي.
وقال المتحدث الرسمي في وزارة الصناعة والتجارة والتموين ينال البرماوي ان جميع السلع متوفرة في السوق المحلية بكميات جيدة وعند مستويات اسعار منخفضة، وذلك وفق رصد يومي تجريه الوزارة عن واقع السلع في الاسواق.
وبين البرماوي ان فرق الرقابة التابعة للوزارة تعمل بشكل مستمر لمراقبة الاسواق والتأكد من بيع السلع وفقا للأسعار المعلنة.

التعليق