حملة مشددة وعقوبات تنتظر المعتدين على المياه

تم نشره في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2016. 01:34 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2016. 02:04 مـساءً
  • وزير المياه والري حازم الناصر- (أرشيفية)

عمان- شدد وزير المياه والري الدكتور حازم الناصر على جميع إدارات وشركات المياه العاملة لتطبيق أحكام القانون على كل من يستخدم مياه الشرب لغير الغايات المخصصة لها خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وارتفاع الطلب على المياه إلى مستويات قياسية مع ازدياد ملاحظة الكثير من السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها بعض المواطنين وزوار وضيوف المملكة في مختلف المناطق.

وأضاف في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن الوزارة/ سلطة المياه وكافة الشركات التابعة لها ستبدأ بتنفيذ حملة مشددة في جميع مناطق المملكة وفق أحكام قانون العقوبات الجديد، مبينا أن كل من يستخدم المياه في ري الأشجار والحدائق وغسل الممرات والأرصفة أو غسيل السيارات بواسطة خراطيم المياه وكذلك تسرب المياه عن أسطح المنازل التي تتسبب بهدر مئات الآلاف من الأمتار المكعبة من المياه الصالحة للشرب نتيجة الإهمال وعدم الاكتراث بحقوق المواطنين المائية ستتم محاسبته وتقدير قيمة المياه المهدورة وتحميلها للمخالف وتغريمه غرامات مالية كبيرة وتحويله للجنة السلامة العامة لدى الحاكم الإداري.

وأشاد الناصر بتعاون وسائل الإعلام والمواطنين مع جهود الوزارة وسرعة استجابة الأجهزة المعنية في تطبيق أحكام القانون مشيدا بالوقت ذاته بما يتحلى به المواطن من وعي وحرص شديدين وتفهمه لأهمية إنجاح جهود الوزارة في مناطق مختلفة من نواحي المملكة وتغليب مصلحة الجميع على المصالح الخاصة.

ودعا الجميع إلى تفهم الواقع المائي وأن جهود الوزارة منصبة على تأمين المياه للمواطنين بعدالة وكفاءة وأن كافة المؤشرات تشير إلى خطر حقيقي للأمن المائي إذا لم يتم المحافظة عليه. ولفت إلى أن الحكومة تتحمل تكاليف باهضة تزيد على 190 قرشا للمتر المكعب الواحد.-(بترا)

التعليق