مدير "ناسا" يلتقي طلبة أردنيين للحديث عن رحلة المريخ

تم نشره في الخميس 9 حزيران / يونيو 2016. 01:47 مـساءً
  • تعبيرية

عمان-الغد- ألهم المدير التنفيذي للإدارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء (وكالة ناسا) تشارلز بولدن، طلابا، ومعلمين، وهواة علم في مجمع الملك حسين للأعمال، بتجربته كرائد فضاء، ونية ناسا إرسال بعثة مأهولة إلى المريخ مع حلول العام 2030.

بولدن الذي يزور الأردن للمرة الأولى التقى أمس جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، فيما حضر لقاءه اليوم سفيرة الولايات المتحدة إلى الأردن أليس ويلز، ووزير التربية والتعليم محمد ذنيبات، ووزير التعليم العالي وجيه عويس. 

وشرح بولدن للطلاب أن رحلة البشرية إلى المريخ تتطلب جهودا هائلة لا يمكن تحقيقها دون التعاون مع العديد من الشركاء الدوليين، فلدى ناسا حوالي 750 اتفاقية دولية، بما في ذلك اتفاقية التدريب الدولية مع الأردن، وهي الدولة الاولى الأول في الشرق الأوسط التي توقع مثل هذه الاتفاقية مع وكالة الفضاء. 

والتقى بولدن ايضا خلال زيارته الى عمان، بعدد من الطلبة الأردنيين الذين سافروا إلى ولاية كاليفورنيا عام 2014 و 2015 وعملوا في مركز ابحاث امزAmes) ) التابع لوكالة ناسا من خلال برنامج التدريب الدولي، كما التقى بالمتدربين الذين تم اختيارهم هذا العام للمشاركة في نفس البرنامج. 

وتحدث بولدن حول دورهذا الجيل من الشباب – "جيل المريخ"  كما يدعوه الرئيس باراك أوباما.

وتحدث أن انطلاق البعثات الفضائية إلى المريخ خلال العقدين المقبلين، سيكون نتاجاَ لجهود دولية، وان العمل الذي يحدث اليوم لبناء نظام اطلاق صاروخ ومركبات الفضاء ومكوك أوريون،  فضلا عن التكنولوجيا التي يجري اختبارها على متن محطة الفضاء الدولية والروبوتات الرائدة، جميعها جهود تسعى لتحقق الوصول الانسان الى كوكب المريخ. 

وقال "ناسا عليها أن تكون ملهمة  قبل أن تنجز الأمور التقنية، نحن نستخدم ما لدينا من العديد من البعثات لإلهام الجيل القادم وإشراك الناس في جميع أنحاء العالم" .

ان الاستكشاف ما هو إلا وجه واحد من العمل الذي تقوم به وكالة ناسا، فالعلوم والتكنولوجيا  والطيران هي طرق أخرى يمكن لدول العالم المشاركة فيها والتعاون عبر الحدود، وزرع بذور الإلهام بين أعظم العقول في عصرنا بغض النظر عن الثقافة أو الجنسية. 

والتقى بولدن أيضا مع طلاب مدارس من جميع أنحاء الأردن، الذين يشاركون في برنامج التعلم والمراقبة العالمي لصالح البيئة(GLOBE)  والمدعوم من وكالة ناسا، وهو برنامج تعليمي علمي يوفر للطلاب والناس الفرصة للمشاركة في جمع البيانات والعمليه العلمية. 

ويوفر هذا البرنامج التعليمي للطلاب والجمهور في جميع أنحاء العالم فرصة المشاركة في جمع البيانات والتحليل العلمي.

واجتمع الطلاب في مدرسة الجندويل  ليقدموا  ما جمعوه وحللوه من بيانات خاصة بعلوم الأرض، والتي ستكون جزءا من الجهود العالمية لفهم نظام الأرض والبيئة العالمية .  

ويزور بولدن مع ويلز الجمعية العلمية الملكية، لمناقشة مسارات محتملة جديدة للتعاون العلمي ودعم استضافة الأردن للمنتدى العالمي للعلوم عام 2017.

 

التعليق